Accessibility links

logo-print

أولمرت يأمل في اعتراف دولي بسيادة إسرائيل على مدينة القدس بأكملها


أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت عن أمله في أن يعترف العالم أجمع بالسيادة الإسرائيلية على مجمل مدينة القدس وذلك في الذكرى الـ40 لسيطرة الجيش الإسرائيلي على القسم الشرقي منها.

وقال أولمرت خلال احتفال إن السنوات الـ40 ما هي إلا بداية، حسب ما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي. وأضاف: "أعتقد وآمل وأصلي أن نواصل العمل معا من أجل تعزيز القدس وتوسيع حدودها".

وأوضح أولمرت أن إسرائيل تأمل أن يتم الاعتراف بسيادتها على المدينة المقدسة مع احترام طابعها المقدس كمكان للديانات الموحدة الثلاث.

وأعلن سفيرا الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أنهما لن يشاركا في الاحتفالات الرسمية الإسرائيلية الأربعاء المقبل الذي يصادف ذكرى "إعادة توحيد" المدينة تحت السيادة الإسرائيلية، حسب ما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية يوم الأحد.

وتحتفل إسرائيل بيوم القدس في 16 مايو/أيار الذي يعتبر رسميا "إعادة توحيد" المدينة وفق التقويم العبري.

وكانت إسرائيل قد احتلت القسم الشرقي من مدينة القدس إثر حرب يونيو/حزيران 1967 التي عرفت بحرب الأيام الستة. وضمت إسرائيل هذا القسم في السابع من يونيو/حزيران 1967 في اليوم الثالث للحرب، لكن عملية الضم هذه لم تحصل على اعتراف معظم دول العالم التي لا تعترف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، وكل السفارات توجد في تل أبيب.

ويطمح الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية عاصمة دولتهم المزمع قيامها في إطار تسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG