Accessibility links

رئيس الموساد يحذر من أن رغبة سوريا في السلام ليست إلا إجراء تكتيكيا قد يقود إلى حرب


حذر رئيس الموساد الإسرائيلي مير داغان من استئناف مفاوضات السلام مع سوريا بالقول إن الإشارات الواردة من دمشق حول رغبتها في السلام ليست إلا إجراء تكتيكيا وإنه قد يقود إلى حرب مع إسرائيل.

ونقلت صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية عن داغان قوله في اجتماع مغلق عقده مؤخرا مع الحكومة الإسرائيلية إن أي فشل في المفاوضات سيؤدي إلى حرب وعليه فإن الجمود الدبلوماسي الحالي بين إسرائيل وسوريا عامل في المحافظة على الاستقرار في المنطقة.

من جهة ثانية قلل رئيس الموساد احتمالات شن سوريا حربا على إسرائيل وذلك لعلمها بأنها ستتكبد خسائر فادحة، معتبرا أن إعادة انتشار القوات السورية التي جرت مؤخرا تمت لأغراض دفاعية فقط.

وأضاف داغان: "على الرغم من أن صواريخ سكود التي يملكها الجيش السوري قادرة على إلحاق أضرار بالغة في الجبهة الأمامية لإسرائيل، إلا أنها لن تتسبب في استسلام إسرائيل، وهو ما يدركه السوريون".

جاءت تصريحات رئيس الموساد الإسرائيلي بعد أيام قليلة من ورود أنباء حول وجود وثيقة داخلية في وزارة الخارجية الإسرائيلية تنصح الحكومة بضرورة استئناف محادثات السلام مع سوريا للتأكد من النوايا الحقيقة للرئيس بشار الأسد.
XS
SM
MD
LG