Accessibility links

logo-print

الجمهوريون كالديموقراطيين يجهرون بضرورة تغيير نهج الرئيس بوش المتبع في العراق


في ضوء استطلاعات الرأي التي أظهرت تدني نسبة التأييد للطريقة التي تدير بها حكومة الرئيس بوش الحرب في العراق، بدأ بعض الجمهوريين يجهرون علنا بضرورة تغيير النهج المتبع بشأن العراق.
يقول السناتور الجمهوري أرلين سبيكتر:
"هناك، بالتأكيد توجه لدى الديموقراطيين آخذ في التزايد بين الجمهوريين بضرورة إحراز بعض التقدم على نحو ملحوظ لمواصلة دعم الحرب إلى ما بعد سبتمبر".

وأعلنت السناتور اوليمبيا سنو عن دعمها لمشروع قانون قدمه الديموقراطيون ويربط استمرار تمويل القوات الأميركية باتخاذ الحكومة العراقية خطوات اقتصادية وسياسية. وقالت:
"أعتقد أن العديد من الجمهوريين منزعجون للغاية، أجل منزعجون بكل تأكيد وقلقون أيضا بشأن التوجه الحالي وعدم تحقيق النتائج المرجوة وإخفاق الحكومة العراقية في إحراز التقدم".

أما السناتور الجمهوري البارز تشاك هاغل فيعرض صورة قاتمة أكثر:
"من المحتمل أن يجد الرئيس نفسه وحده دون أي تأييد خلال الخريف القادم، حيث سيبدأ الجمهوريون الابتعاد عنه، وسنبدأ مشاهدة المكائد وإشارات للخروج يحملها عدد من الجمهوريين.
ولست مرتاحا لوضع الحزب الجمهوري حاليا، لقد تخلف الحزب عن مساره، من حزب إيزنهاور وغولودووتر وريغان أي الحزب الذي انضممت إليه، إنه ليس نفس الحزب".
XS
SM
MD
LG