Accessibility links

نواب عراقيون ينتقدون موقف واشنطن من عدم حسم البرلمان العراقي لعدد من القوانين الحساسة


انتقدت ليز سلي مراسلة صحيفة شيكاغو تربيون الأميركية في مقال لها نشرته الصحيفة أداء مجلس النواب العراقي، قائلة انه على الرغم من تحديد الإدارة الأميركية ركائز اساسية ينبغي تحقيق تقدم فيها، من ضمنها قانون النفط والغاز وقانون اجتثاث البعث ومسألة تعديل الدستور الا انها راوحت مكانها ولم يتم التوصل الى اي اجماع عليها.

واعربت الكاتبة عن رايها بانه لن يتم تحقيق اي تقدم على صعيد تلك الركائز على الرغم من الضغوطات التي تمارسها واشنطن الا اذا تحققت مصالحة وطنية حقيقية بين الشيعة والسنة والكرد.

واعربت الكاتبة سلي عن اسفها من عدم اتفاق الفئات الثلاث، الشيعة والسنة والاكراد، في مجلس النواب على اي من الركائز التي تنادي بها واشنطن والتي تعتبرها مسألة حياة او موت بالنسبة للعراقيين ، من شانها ان تؤدي الى تقسيم البلاد في حال بقيت الخلافات على حالها.

واستغرب النائب عن الائتلاف الموحد جلال الدين الصغير من موقف واشنطن من بطء الاجراءات في مجلس النواب، قائلا ان هذه الامور التي تطالب بها واشنطن امور حاسمة ورئيسية تتطلب الكثير من الوقت لانجازها.

الا ان بعض النواب حملوا رئيس الحكومة نوري المالكي المسؤولية فيما يتعلق بجمود العملية السياسية قائلين انه لا يملك العزم على فرض قرارات قد لا تلقى قبولا لدى كتل برلمانية قوية.

وفي هذا الصدد، شدد النائب صالح المطلق على ان الحكومة غير قادرة على اتخاذ اجراءات جدية لبناء الثقة بين الشعب والجماعات السياسية قائلا ان معظم تلك الجماعات تفكر في الانتقام بدلا من المصالحة.

ووافقه في الرأي النائب يونادم كنة الذي قال انه من الصعب تحقيق اغلبية برلمانية على اي من المواضيع المطروحة، بل انه اعتبر ان النظام الداخلي لمجلس النواب يكرس الطائفية من حيث عدم سماحه بعرض مشاريع قوانين دون اجماع مجلس رئاسة البرلمان عليها.

بيد ان كاتبة المقال في صحيفة شياغو تربيون ليز سلي قالت ان مجلس النواب اثبت انه يستطيع اتخاذ قرارات مهمة اذا طالبت بها كتلة الائتلاف العراقي الموحد وساقت مثالين على ذلك، الاول عندما هاجمت قوات اميركية مرقداً في بغداد اجتمع مجلس النواب واقر قرارا يقضي بعدم اقتراب تلك القوات من الاماكن المقدسة والاخر عندما وافقت الاغلبية في المجلس على قرار يقضي برفع قضية على قناة الجزيرة لتعرضها للمرجع الديني الشيعي الاعلى علي السيستاني.

ولفتت الكاتبة الاميركية الى ان الركائز الاساسية التي نادى بها الرئيس بوش لدى اعلانه عن استراتيجيته الجديدة تتم مناقشتها خلف الابواب المغلقة بين الزعماء السياسيين والزعماء الدينيين الذين قالت انهم يملكون السلطات الحقيقية.

وشبه النائب خالد العطية مجلس النواب بمقهى حيث يتم المناداة على مشاريع القوانين بطريقة عشوائية قبل وضعها جانباً دون اي اجراء حقيقي عليها.

ولذلك قالت الكاتبة ان بعض النواب الذين اصابهم الاحباط من وتيرة العمل في مجلس النواب رحبوا بالضغوط التي تمارسها واشنطن.

ووصف النائب عباس البياتي تلك الضغوط بالمهمة والضرورية الا انه رفض ربطها بجداول زمنية. وقال البياتي لكاتبة مقال صحيفة شيكاغو تربيون ان الجداول الزمنية من شانها توجيه رسالة الى العراقيين مفادها ان الاميركيين سيتخلون عنهم وعن العراق واخرى للارهابيين بانهم انتصروا في هذه الحرب.

XS
SM
MD
LG