Accessibility links

الحكومة اللبنانية تطلب من الأمم المتحدة إقرار المحكمة ذات الطابع الدولي


دعا رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة مجلس الأمن إلى اتخاذ ما يراه ملائما، لإقرار المحكمة الدولية في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري

وكان السنيورة قد بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يطلب فيها اتخاذ الإجراءات المناسبة لإقرار المحكمة ذات الطابع الدولي في جريمة اغتيال الحريري في مجلس الأمن بعد تعذر حصول ذلك في المؤسسات الدستورية.

وترك السنيورة الخيار لمجلس الأمن لاعتماد الطريقة الملائمة علما ً أن الرسالة لم تشر إلى اعتماد الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

وقد ترأس السنيورة اجتماعا ً وزاريا ً خصص لمناقشة المسألة, وقال إن الحكومة لم تترك مناسبة إلا وانتهزتها من أجل الإجابة عن أي هواجس أو مشاكل يمكن أن تكون لدى فريق من اللبنانيين حيال موضوع المحكمة والتي كان هدفنا دائماً إبعادها عن أي عمل ٍ سياسي من أي نوع.

ورجحت مصادر دبلوماسية أن يقر مجلس الأمن المحكمة خلال الأيام المقبلة والتي لن تلقى أي معارضة إنما قد تمتنع روسيا والصين وثلاث دول عن التصويت, ما يعني أنها ستقر بالأكثرية.

هذا وسيقدم المحقق الدولي سيرج براميرتس تقريرا ً جديدا ً عن المراحل التي بلغها في التحقيقات حول جريمة الاغتيال في نهاية حزيران يونيو إلى مجلس الأمن, وُذكر أنه وصل إلى العديد من النقاط الحاسمة.
XS
SM
MD
LG