Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي يصادق على تدريب الشرطة الأفغانية اعتبارا من منتصف الشهر المقبل


صدقت البلدان الـ 27 في الاتحاد الأوروبي الاثنين على إجراءات المهمة الأوروبية لتدريب الشرطة في أفغانستان، على أن يبدأ تطبيقها في منتصف حزيران/يونيو. وأفاد بيان صدر في ختام اجتماع لوزراء الخارجية والدفاع، أن هذه المهمة التي تستمر ثلاث سنوات على الأقل والمؤلفة من 160 شخصا عناصر شرطة وخبراء في القضايا الإجرامية والقضائية سيترأسها الجنرال في الشرطة الألمانية فريدريش اينشل.
وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وافقوا في 12 شباط/فبراير على مبدأ إرسال هذه المهمة الرامية إلى تشكيل قوة من الشرطة الأفغانية وفق المعايير الدولية.
وأوضح البيان أن مهمة اختصاصيي الاتحاد الأوروبي ستقضي بالإشراف وتقديم المشورة وتدريب عناصر الشرطة الأفغانية، في كابول وفي المناطق. وقال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا للوزراء إن التحديات التي يواجهونها ستكون كبيرة نظرا إلى وضع الشرطة والأمن في أفغانستان. وأضاف:
"يجب أن نتحلى بالصبر والعزيمة."
وستتشكل النواة الأساسية لمهمة الاتحاد الأوروبي من 60 اختصاصيا ألمانيا وصلوا إلى أفغانستان، لأن مجموعة البلدان الصناعية عهدت إلى ألمانيا بمهمة تدريب الشرطة الأفغانية.
وحيال التقصير الكبير الذي تعاني منه الشرطة الأفغانية السيئة التجهيز والتدريب، طالب حلف شمال الأطلسي الذي يواجه عودة هجومات حركة طالبان ومهربي المخدرات، الاتحاد الأوروبي في نهاية 2006 بأن يأخذ على عاتقه تدريب الشرطة الأفغانية.

من جهة أخرى، أقرت حركة طالبان الاثنين بمقتل قائدها العسكري الملا داد الله في معارك جنوبي أفغانستان، وأعلنت تعيين محمد باخت الاخ الأصغر لداد الله، خلفا له.

وقال المتحدث باسم الحركة يوسف أحمدي نقلا عن الزعيم الروحي الملا عمر، إن مقتل داد الله لن يعيق جهود المقاومة وجهاد حركة طالبان، حسب قوله.
والملا داد الله يعد أهم قائد عسكري لحركة طالبان منذ الإطاحة بنظامها نهاية عام 2001. وقد عـُثر على جثته الجمعة بين عشر جثث أخرى في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان التي تشهد نشاطا كبيرا لحركة طالبان.
XS
SM
MD
LG