Accessibility links

حوادث متفرقة في أنحاء العراق تسفر عن قتلى وجرحى وبنادق أميركية للجيش العراقي


أعلنت مصادر أمنية عراقية الثلاثاء مقتل 12 شخصا وإصابة آخرين في هجمات متفرقة بالعراق، فيما عثر على تسع جثث مجهولة الهوية في الموصل.

وأوضحت المصادر أن خمسة أشخاص قتلوا على الأقل وأصيب 15 آخرون بانفجار عبوتين ناسفتين انفجرتا بفارق زمني بسيط في سوق مكتظة في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.

وأضافت المصادر أن العبوة الثانية انفجرت بعد خمس دقائق من الانفجار الأول عندما هرع المواطنون لإخلاء ضحايا الانفجار الأول.
وذكرت وكالة أسوشيتدبرس من بغداد أن المتحدث بإسم السفارة الأميركية أعلن إصابة خمسة متعاقدين مع السفارة بجراح، جراء اعتداء استهدف المنطقة الخضراء وسط بغداد، حيث مقر السفارة .


وفي هجوم آخر على منطقة جميلة شرق بغداد، أعلنت المصادر عن مقتل ثلاثة أشخاص كما أصيب أربعة آخرون بجروح جراء سقوط عدد من قذائف الهاون.

كما أصيب ثلاثة أشخاص واحترقت سيارتان مدنيتان جراء سقوط قذيفتي هاون على شارع ابي نواس وسط بغداد.

وفي الموصل، أعلن العميد محمد الوكاع من الشرطة العراقية مقتل شخصين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم على الطريق الرئيسي في منطقة العياضية التي تبعد 60 كلم غرب الموصل.

كما أعلن المقدم أحمد الزيباري من الجيش العراقي في الموصل أن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه عند مقر للجيش في منطقة فليفل التي تبعد 70 كلم شمال الموصل.

وفي الاسكندرية جنوب بغداد أعلن مصدر في الشرطة عن مقتل جندي عراقي وإصابة أربعة أشخاص بينهم جنديان بجروح إثر هجوم نفذه مسلحون صباحا مستهدفين نقطة تفتيش للجيش على الطريق الرئيسي جنوب الاسكندرية.

كما قتل شخص وأصيب أربعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مدنيين عند المدخل الشمالي لبلدة المحمودية 30 كلم جنوب، طبقا لما ذكره مصدر أمني.

من جهة أخرى، أعلن مصدر في شرطة الموصل العثور على تسع جثث مجهولة الهوية قتل أصحابها بالرصاص في مناطق متفرقة من الموصل.
القوات الأميركية تعتقل مسلحين
أعلنت القوات الأميركية في العراق إعتقال10 مسلحين ينتمون الى تنظيم أنصار السنة وتنظيم القاعدة من بينهم قيادي بارز، خلال حملات قامت بها في الموصل، والفلوجة والتاجي.
هذا، في الوقت الذي أفادت وزارة الدفاع العراقية بإلقاء القبض على 109 من المسلحين وقتل16 آخرين خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية.



بنادق أميركية للجيش العراقي

أعلن بيان أصدرته الحكومة العراقية الثلاثاء أن الجيش العراقي تسلم الدفعة الأولى من بنادق خفيفة أميركية الصنع ضمن برنامج تسليح يزيد من قدراته وإمكاناته القتالية.

وجاء في البيان أن الجيش العراقي تسلم الدفعة الأولى من بنادق ام 16 وام 4 أميركية الصنع ضمن برنامج تسليح لتطوير قدراته وإمكانياته القتالية.

وأضاف قائلا: "إنه تم إعداد برنامج تدريب للمقاتلين على هذا السلاح المتطور في معسكر تدريب البسماية جنوب شرق بغداد لغرض إعدادهم لاستخدام هذا السلاح بمهارة عالية".

وأشار البيان إلى أن السلاح الجديد ذو مواصفات فنية عالية تمكن المقاتلين من تنفيذ واجباتهم بكفاءة فيما يتعلق بعمليات الحماية والاشتباك والرمي وسهولة حمل هذا السلاح واستخدامه من قبل الوحدات الراجلة والمحمولة.

وجرت مراسم الاستلام في قاعدة التاجي شمال بغداد بحضور ضباط ومقاتلين عراقيين وممثلين عن القوات متعددة الجنسيات.

وكان بيان للجيش الأميركي قد أعلن السبت أن الدفعة الأولى من الجنود العراقيين سيتسلمون بنادق أميركية ام-16 نهاية الشهر الحالي، بدلا عن بندقية الكلاشينكوف التي تستعملها قوات الأمن العراقية والمسلحون على حد سواء.

وتعاني القوات الأمنية العراقية من ضعف التسليح والتجهيز، حيث تطالب القوى السياسية العراقية القوات المتعددة الجنسيات بتجهيزها من أجل التمكن من تسلم الملف الأمني.
XS
SM
MD
LG