Accessibility links

حشود تركية شمال العراق لملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني


عززت تركيا على مدى ثلاثة أيام قواتها على الحدود مع شمال العراق، ووصل عدد الجنود حالياً إلى 50 ألفاً مدعومين بأحدث أنواع الأسلحة والدبابات وطائرات من طراز كوبرا وسكورسكي، طبقا لما ذكرته مصادر إعلامية.

وأعلنت القيادة المحلية لقوات الجاندرما عن تكثيف عملياتها في جبلي غابار وجودي لملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني هناك، وعن قيام المظليين بعمليات إنزال مكثف على معابر رئيسية في المنطقة لقطع الطريق على المتمردين الذين يحاولون الفرار من مواقع التماس الساخنة في طريق عودتهم إلى معسكراتهم في المناطق الجبلية داخل الحدود العراقية.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن قيادة الجيش أعلنت عن مقتل ستة من عناصر حزب العمال الكردستاني منذ مطلع مايو/أيار واعتقال 14 منهم واستسلام سبعة.

ويتوقع أن تتصاعد وتيرة العمليات العسكرية في المناطق التركية المتاخمة للحدود العراقية حتى موعد الانتخابات النيابية على الأقل، المقررة في 22 يوليو/تموز المقبل، في الوقت الذي تؤكد فيه قيادة أركان الجيش على جدوى القيام باجتياح عسكري لشمال العراق للقضاء على مسلحي حزب العمال الكردستاني، إلا أن طلبها ما زال ينتظر منذ مارس/آذار الماضي ضوء أخضر سياسياً من الحكومة والبرلمان.

واشنطن تدعم جهود أنقرة

وأعلن السفير الأميركي في أنقرة روس ويلسون أن واشنطن تؤيد العمليات الواسعة التي تقوم بها تركيا منذ أسابيع ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني، وأن بلاده تبحث عن السبل المناسبة لمساعدة القوات التركية التي تلاحق أولئك الذين يهددون أمن مواطنيها داخل تركيا.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن السفير الأميركي الذي كان يتحدث في ندوة تحت عنوان محاربة الدعم الإيديولوجي للإرهاب ضمن برنامج يعده مركز مكافحة الإرهاب التركي التابع للجيش، امتدح مساعي أنقرة لمكافحة الإرهاب داخل تركيا ووصفها بأنها رائدة في هذا المجال منذ عقود.

وقال روس ويلسون بأن الإدارة الأميركية تؤمن بأن التعاون بين الولايات المتحدة وتركيا في مكافحة مسلحي حزب العمال الكردستاني سيحقق في النتيجة الهدف المشترك في اجتثاث الحزب من جذوره في شمال العراق.

XS
SM
MD
LG