Accessibility links

logo-print

ديفيد ولش يجتمع مع البطريرك صفير ويعرب عن ثقة واشنطن في حفاظ لبنان على وحدته


أعرب ديفيد ولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط عن ثقة الولايات المتحدة في حفاظ لبنان على وحدته واستقلاله دون تدخل خارجي.

وقال إثر محادثات أجراها في بيروت مع البطريرك صفير رئيس الكنيسة المارونية:
"ستواصل الولايات المتحدة العمل مع أصدقاء لبنان والمجتمع الدولي، لمساعدته في تحقيق قوته ، وهذه الأمة تمثل قدوة للمنطقة وللعالم لما يتمتع به هذا الشعب من تنوع وديناميكية وذكاء وما يمكن أن يفعله لبلده عندما يعيش في وئام ووحدة لتحقيق السلام والأمن والازدهار والاستقرار لجميع المواطنين".

ويلتقي ولش خلال هذه الزيارة التي تعتبر الأولى لمسؤول أميركي رفيع منذ نحو تسعة أشهر، رئيس الحكومة فؤاد السنيورة إضافة إلى عدد من الشخصيات كما يجتمع مع الزعيم الدرزي وليد جنبلاط أحد قادة الأكثرية النيابية.

من ناحيتها نقلت صحيفة النهار اللبنانية عن مراسلها في واشنطن أن زيارة ولش تهدف تأكيد الدعم الأميركي للحكومة ولتشكيل المحكمة ذات الطابع الدولي في قضية اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري.

وتأتي زيارة المسؤول الأميركي المفاجئة غداة طلب رئيس الحكومة فؤاد السنيورة من الأمم المتحدة اتخاذ قرار ملزم لإقرار نظام المحكمة مما يعني ضمنا اللجوء إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المنظمة الدولية والذي ترفضه المعارضة.

ونقلت النهار عن مسؤول أميركي قوله إن البحث يشمل قضية الانتخابات الرئاسية المقبلة التي تحتل واجهة الأزمة اللبنانية والتي يؤدي عدم التوافق عليها إلى احتمال فراغ دستوري أو تشكيل سلطتين تنفيذيتين.

وقال المسؤول الذي لم تكشف النهار هويته إن ولش سيؤكد دعم بلاده لعملية سياسية شفافة تؤدي إلى بروز مرشح يحظى بدعم أكثرية اللبنانيين ولا يكون مفروضا من الخارج.

وأشار المصدر نفسه أن الولايات المتحدة لا تسعى لترشيح شخص معين لهذا المنصب وأن المسألة يجب أن تترك للبنانيين.

الرئيس لحود يعرب عن أسفه

أبدى الرئيس اللبناني إميل لحود في رسالة بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أسفه إزاء لجوء رئيس الوزراء فؤاد السنيورة إلى ما وصفه بالمخالفات وتمويه الحقائق لزج مجلس الأمن فيما يخرج عن أهدافه ودوره ومهماته.

جاء ذلك ردا على الرسالة التي طلب فيها السنيورة من مجلس الأمن تشكيل المحكمة الدولية.

وقال لحود إن من شأن طلب السنيورة السعي إلى نصرة فريق من اللبنانيين على فريق آخر لا سيما بعد أن أعلن المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة أن مشروع القرار الخاص بإنشاء المحكمة سيطرح في مجلس الأمن نهاية الأسبوع الحالي.

حزب الله يحذر

وقد حذر حزب الله اللبناني الثلاثاء الأمم المتحدة من تلبية طلب رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وإقرار المحكمة الدولية لمحاكمة قتلة رفيق الحريري منفردة وحملها مسؤولية ما يمكن أن ينجم عن ذلك من شقاق وفتنة. وأكد أن سيادة المؤسسات الدولية تتوقف عند سيادة لبنان.

XS
SM
MD
LG