Accessibility links

حزب الله يحذر الأمم المتحدة من إقرار المحكمة الدولية باستخدام الفصل السابع


حذر حزب الله الأمم المتحدة الثلاثاء من تلبية طلب رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة وإقرار المحكمة الدولية في اغتيال رفيق الحريري باستخدام الفصل السابع.
وحمـّل حزبُ الله المنظمة الدولية مسؤولية ما يمكن أن ينجم عن ذلك من فتنة داخلية في لبنان.
وقال النائب علي عمار، أحد نواب حزب الله في مجلس النواب، إن كتلته ترفض المساس بسيادة المؤسسات اللبنانية الدستورية.

وفي رسالة إلى أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، قال الرئيس اللبناني إميل لحود إنه يأسف للجوء السنيورة إلى تزييف الحقائق لزجّ مجلس الأمن في أزمة لبنان الداخلية والعمل على نصرة فريق لبناني ضد الآخر.
وقال لحود إن إقرار المحكمة مباشرة من مجلس الأمن يشكل تجاوزا للآليات الدستورية، ويهدد بعواقب وخيمة على استقرار لبنان.

وكان السنيورة قد طلب من مجلس الأمن رسميا الاثنين إقرار تشكيل المحكمة دون انتظار طلب البرلمان اللبناني، لأن المعارضة ترفض عقد جلسة نيابية بهذا الشأن.

وفي السياق ذاته، قال المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة زلماي خليل زاد الذي يتولى رئاسة مجلس الأمن لهذا الشهر إن عددا من أعضاء مجلس الأمن قرر التحرك لتلبية الطلب الذي تقدم به رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة لإنشاء المحكمة الخاصة ذات الطابع الدولي.

وقال خليل زاد بعد اجتماع لمجلس الأمن الثلاثاء:
"سنبدأ بالتشاور وقد نتمكن من تقديم مسوّدة قرار إلى مجلس الأمن قبل نهاية هذا الأسبوع."

وأوضح خليل زاد أن المشاورات ستشمل كل أعضاء مجلس الأمن مذكراً بأن أغلبية الشعب اللبناني تؤيد إنشاء المحكمة بما فيها الحكومة اللبنانية المنتخبة. وقال:
"رئيس الحكومة المنتخبة ديموقراطياً في لبنان وجه رسالة إلى الأمم المتحدة يقول فيها إن الأقلية تعرقل أي تقدم وطلب من الأمم المتحدة تشكيل المحكمة."

وأعرب خليل زاد عن اعتقاده بأن إقرار المحكمة بموجب أحكام الفصل السابع لن يؤدي إلى نزاع أهلي في لبنان، ورأى أن المحكمة ضرورية لإحقاق الحق وخدمة العدالة ومساعدة الاستقرار في لبنان. وأضاف:
"نعتقد أنه لمصلحة الاستقرار في لبنان ولنجاح الديموقراطية فيه من المهم إنشاء هذه المحكمة."

وقد أعرب مسؤولون أميركيون عن ثقتهم في إمكان تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن لإنشاء المحكمة الخاصة بلبنان قبل نهاية الأسبوع.
مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG