Accessibility links

لحود يحذر في رسالة إلى بان كي مون من إنشاء محكمة دولية وفق ما طالب به السنيورة


حذر رئيس الجمهورية اللبنانية اميل لحود من تشكيل محكمة ذات طابع دولي لمحاكمة قتلة مرتكبي جرائم الاغتيالات في لبنان.

وقال لحود في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ،إن تحرك مجلس الأمن الدولي لإنشاء المحكمة وفق ما طالب به رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة قد يزعزع استقرار لبنان مجددا على حد تعبيره.

وفي سياق متصل، نبّه علي عمار النائب عن حزب الله من اتخاذ قرار مماثل ومحذرا من أن إقرار المحكمة سيجعل من المؤسسات الدولية وسيلة للشقاق والفتنة في لبنان على حد زعمه.

على صعيد آخر يواصل ديفيد ولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط زيارته الى لبنان، حيث التقى الثلاثاء عددا من المسؤولين اللبنانيين.

وقال ولش انه واثق ان المحكمة ذات الطابع الدولي سترى النور بموجب القرارات الضرورية لإنشائها، وفي شكل ملزم.

من جهة ثانية أعلن ولش تأييد بلاده انتخاب رئيس جديد للجمهورية في لبنان، مع احترام المهل الدستورية، ومن دون تدخل خارجي، وكان ولش قد التقى البطريرك الماروني نصرالله صفير وعدد من المسؤولين اللبنانيين.

على صعيد آخر بدأت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي العمل نحو انشاء محكمة ذات طابع دولي لمحاكمة المشتبه في تورطهم في جرائم الاغتيالات في لبنان قائلين إن مشروع قرار للامم المتحدة في هذا الشأن سيكون جاهزا هذا الأسبوع.

وقال سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ورئيس الدورة الحالية لمجلس الأمن زلماي خليل زاد إن واشنطن تتوقع صياغة مشروع قرار للمنظمة الدولية قبل مطلع الأسبوع القادم لإنشاء المحكمة.

وأضاف للصحفيين أنه من الضروري تقديم العون للبنانيين في إنشاء تلك المحكمة. وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أعلن تأييده إنشاء المحكمة وقال إنه بعد أن تلقى طلبا رسميا من حكومة لبنان تطالب فيه مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات اللازمة كما يعتقد أنه من الضروري أن يتخذ المجلس الإجراءات اللازمة.
XS
SM
MD
LG