Accessibility links

logo-print

كلينتون تدعو الأطراف العراقية إلى تقديم تنازلات وحل الأزمة سياسيا


دعت وزير الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون القادة العراقيين إلى تقديم تنازلات تمكنهم من التوصل إلى حلول للأزمة السياسية الناشبة في البلاد، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة ستواصل مساعيها للمساعدة في معالجة القضايا الخلافية بين الأطراف العراقية.

وأوضحت كلينتون خلال اجتماع عقدته اليوم مع موظفي الخارجية الأميركية ردا على سؤال لمتدربة عراقية تم تعيينها حديثا في الوزارة: "الولايات المتحدة ستواصل تقديم النصح والمشورة للعراقيين بكل السبل الممكنة. وعلى كل حال، فالعراق بلد ديمقراطي وعلى القادة العراقيين التصرف بشكل يعكس هذه الحقيقة".

وأشارت كلينتون إلى أن السفير الأميركي في بغداد جيمس جيفري يبذل جهودا كبيرة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف العراقية: "لا أدري إن كان بإمكان السفير جيمس جيفري النوم أكثر من ساعة أو ساعتين لأنه يواصل إلى جانب مساعديه الأكفاء الاتصالات وعقد اللقاءات مع كبار القادة العراقيين ابتداء من رئيس الوزراء نوري المالكي، للتأكيد على ضرورة عدم تفويت الفرصة.

ولأكن صريحة معكم، لدى العراقيين بمختلف مناطقهم وأديانهم وخلفياتهم فرصة كبيرة لقيام عراق موحد، والسبيل الوحيد لتحقيق ذلك هو تقديم تنازلات، والقبول بالحلول الوسط."

وشددت كلنتون على ضرورة حل الخلافات بالطرق السياسية:"بإمكان العراق أن يكون في غاية الثراء. وبيدو ذلك جليا من خلال ارتفاع عائداته من النفط العراقي الذي ارتفعت مستويات تصديره. لهذا هناك ضرورة لمعالجة المشاكل سياسيا".

XS
SM
MD
LG