Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يجدد دعمه لوولفويتز ويشدد على ضرورة حماية مصالح المؤسسة الدولية


جدد البيت الأبيض الثلاثاء دعمه بول وولفويتز الذي قد يخسر منصبه مديرا للبنك الدولي، ولكنه شدد في نفس الوقت على ضرورة حماية المصالح الأفضل لهذه المؤسسة الدولية. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن وولفويتز ارتكب أخطاء في قيادته البنك الدولي، لكنه لا يستحق عقاب الفصل.

ويواجه وولفويتز أزمة كبيرة بسبب منحه علاوة قدرها 60 ألف دولار لصديقته العاملة في البنك. وقد أعلنت لجنة تحقيق داخلية أن وولفويتز انتهك بذلك قواعد العمل والأخلاقيات المهنية الخاصة بالبنك.

من ناحيته، ناشد رئيس البنك الدولي بول وولفويتز الثلاثاء مجلس الإدارة على إبقاءه في منصبه ووعد بإجراء تغييرات في طريقة إدارته، كما جاء في نص إفادته التي كشف عنها محاميه. وقال وولفويتز لأعضاء مجلس الإدارة الذي اجتمع لمناقشة الاتهامات الموجهة إليه: أناشد كلا منكم أن يكون عادلا لدى اتخاذه القرار لأنه لن يؤثر فقط على حياتي لكنه سيؤثر أيضا على سمعة المؤسسة في الولايات المتحدة والعالم."

وأضاف وولفويتز "أخشى أن تسيء الطريقة المعتمدة في إجراء التحقيق إلى المؤسسة على المدى البعيد أكثر من الاتهامات المزعومة بالمحسوبية التي تقررت في الحقيقة قبل أكثر من سنة". وأقر وولفويتز الذي يرأس البنك الدولي منذ حزيران/يونيو 2005 بأنه كان يعول كثيرا على مستشاريه الشخصيين ووعد بإجراء تغييرات في طرق الإدارة.
XS
SM
MD
LG