Accessibility links

العاهل الأردني يرى أن أي ضربة ضد إيران ستدفع ثمنها المنطقة بأكملها ويدعو إلى الحوار


أكد العاهل الأردني الملك عبد الله أن الأراضي الأردنية لن تستخدم لضرب إيران محذرا من أن أي ضربة أميركية ضد إيران ستدفع ثمنها دول المنطقة برمتها.

وقال الملك عبد الله في مقابلة مع صحيفة العرب اليوم الأردنية نشرت الأربعاء إنه أوضح موقف الأردن خلال لقائه بوزير الخارجية الإيرانية السابق العام الماضي مشيرا إلى ضرورة خلو منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وضرورة حل الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران عبر الحوار.

وفي سؤال للصحيفة حول استعداد الأردن لاستقبال الرئيس الإيراني أحمدي نجاد، قال الملك عبدالله: "أبوابنا مفتوحة للجميع والكل مرحب به".

الوضع في العراق

ووصف عاهل الأردن الوضع في العراق بأنه وصل إلى مرحلة في غاية الخطورة والتعقيد معربا عن أسفه لما يجري في العراق من اقتتال وتناحر وقتل عشوائي يروح ضحيته يوميا العشرات من الأبرياء من أبناء الشعب العراقي الشقيق.

وأضاف أن المخرج الوحيد للأزمة هو في توجه عراقي جاد لتحقيق المصالحة الوطنية محملا الحكومة العراقية وقوات التحالف مسؤولية حفظ الأمن والاستقرار وصون دماء العراقيين.

وأضاف: "بصراحة فإن العراقيين هم أنفسهم القادرون على إنهاء المأساة التي يمرون بها من خلال تجاوز الخلافات التي عملت بعض الجهات على تغذيتها بأساليب مختلفة.. والابتعاد عن لغة التشكيك والتخوين.. واستثمار جهودهم لبناء بلدهم.. فهم الأدرى بمصالح بلدهم.. والمسؤولية تقع على كواهلهم للعودة إلى لغة العقل والحوار، لحل كافة مشاكلهم".

العلاقات مع سوريا

أكد العاهل الأردني أن علاقات بلاده مع سوريا هي علاقات طيبة وجيدة مشيرا إلى أن هناك لقاءات مستمرة بين الجانبين على كافة الصعد الرسمية.

وأعرب عن أمله في أن ترقى العلاقات إلى المستوى الذي يحقق مصالح الشعبين الشقيقين لمواجهة التحديات التي تحيط بالأمة العربية، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG