Accessibility links

logo-print

مواجهات دامية بين القوات العراقية وجيش المهدي في الناصرية


أسفرت اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن العراقية وعناصر جيش المهدي في مدينة الناصرية عن مقتل 12 شخصا بينهم ضابط كبير وإصابة نحو 100 آخرين بجروح.
وقال هادي بدر مدير دائرة صحة الناصرية إن المقدم جواد عبد الكاظم مدير مكتب مكافحة الإرهاب في المحافظة وشقيقه وجنديين كانوا بين القتلى، مشيرا إلى أن معظم المصابين من المدنيين.
وقال مصدر أمني أن المواجهات اندلعت بعد إن اعتقلت قوات الشرطة اثنين من عناصر جيش المهدي، مؤكدا أن الشرطة فرضت حظرا للتجول على المدينة وأغلقت جميع مداخلها أمام القادمين إليها خوفا من وصول أعداد من عناصر جيش المهدي من المحافظات المجاورة.
وفي التطورات الميدانية الأخرى، فجر انتحاري نفسه مستخدما شاحنة مفخخة يوم أمس الثلاثاء في أحد أسواق ناحية أبو صيدا في ديالى، مما أدى إلى مقتل 45 شخصا وإصابة ما لا يقل عن 50 آخرين.
وحمّل احد أعضاء المجلس البلدي للناحية قوات الأمن العراقية مسؤولية الهجوم، قائلا إن الأهالي أبلغوا قوات الأمن بأن الناحية مستهدفة، لكنهم لم يأخذوا الأمر على محمل الجد.
كما قتل أربعة مدنيين وأصيب أربعة آخرون في هجوم بقذائف الهاون على حي أور شمال بغداد يوم أمس الثلاثاء، فيما عثرت الشرطة في بغداد على 15 جثة في أنحاء متفرقة من العاصمة.
وفي المحمودية ، قالت الشرطة إن انفجار عبوة ناسفة قرب حافلة صغيرة أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخر بجروح.
XS
SM
MD
LG