Accessibility links

logo-print

شخصيات أردنية وإسرائيلية وفلسطينية تجتمع في مدينة العقبة لبحث التحرك من أجل السلام


بدأت نحو 200 شخصية أردنية وإسرائيلية وفلسطينية الأربعاء اجتماعات تعقد على مدى يومين في مدينة العقبة لبحث إيجاد إطار مشترك للعمل من أجل ترويج المبادرة العربية للسلام.

وقال رئيس الوزراء الأردني السابق عبد السلام المجالي لوكالة الأنباء الفرنسية: "إن أردنيين وإسرائيليين وفلسطينيين مهتمين بالتحرك من أجل السلام يلتقون معا الأربعاء والخميس في العقبة للتحدث حول التحرك من أجل السلام في الشرق الأوسط.

كما أن الوقت الآن مناسب لهذا التحرك خشية أن يزداد العنف ويسود في المنطقة كلها". وأوضح المجالي أن اللقاء الذي بدأ ظهر الاربعاء جاء بناء على دعوة شخصية منه بصفته رئيس مجلس أمناء "المركز العربي للدراسات الديموقراطية والسلام".

وكان المجالي، العضو في مجلس الأعيان وأحد أبرز المفاوضين لمعاهدة السلام التي وقعت عام 1994 بين إسرائيل والأردن استضاف الخميس الماضي شخصيات إسرائيلية في الأردن للبحث في وضع أجندة للعمل على تحريك عملية السلام والترويج للمبادرة العربية.

وانضم العاهل الأردني إلى ذلك اللقاء وأكد لناشطي سلام اسرائيليين "ضرورة عملهم السريع والمكثف للاستفادة من فرصة السلام المتضائلة في المنطقة والعمل على ترويج مبادرة السلام العربية بين أوساط الإسرائيليين".

ويأتي اجتماع العقبة بعد يوم واحد على لقاء بين الملك عبد الله ورئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت حض العاهل الأردني خلاله إسرائيل على قبول المبادرة العربية للسلام مؤكدا أن "الوقت ليس في صالح الإسرائيليين ولا في صالح الفلسطينيين".
XS
SM
MD
LG