Accessibility links

logo-print

ولش يؤكد استمرار واشنطن في مساعدة الشعب اللبناني على تحقيق لبنان آمن ومتحد ومزدهر


جدد ديفيد ولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى تأكيده استمرار الولايات المتحدة في مساعدة الشعب اللبناني في تحقيق هدفه المتمثل في لبنان آمن وديمقراطي ومزدهر ومتحد. وقال:
"نؤمن بأنه يجب أن تجري الانتخابات وأن يصار إلى إجرائها في موعدها المحدد وأنه يجب ألا يتم اللجوء إلى أي تدابير استثنائية فيما يتعلق بكيفية التعامل مع الاستحقاق لا بل هناك دستور وآليات محددة للتعامل معها ، وعلى أعضاء مجلس النواب القيام بواجبهم."

وقال ولش إن الولايات المتحدة لا تتدخل في عملية اختيار الرئيس المقبل للبلاد:
"ليس لدي أي رأي أعبر عنه في سياق من يجب أن يكون رئيساً للبنان لأنها مسألة تخص أعضاء مجلس النواب المنتخبين وعليهم أن يقرروا هم هذا الأمر. ونأمل أن يقوموا بذلك في الوقت المحدد ووفقاً للأصول الدستورية، وسيكون ذلك أمراً إيجابيا جداً للبنان".

وكان ولش قد أجرى سلسلة لقاءات شملت كلاً من رئيسي مجلسي النواب والحكومة، والتقى أيضاً الرئيس الأسبق أمين الجميّل ورئيس تكتل الإصلاح والتغيير ميشال عون.

وحول لقاءات ولش في بيروت، قال سليم عون عضو تكتل الإصلاح لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG