Accessibility links

logo-print

السفارة الأميركية الجديدة في بغداد بحجم الفاتيكان ولكن لا تتسع لكل الموظفين


قال تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأربعاء إن السفارة الأميركية التي تشيد في العراق، ومن المؤمل إكمالها في أغسطس/ آب القادم لتكون أكبر سفارة أميركية في العالم، لن تكون كافية على الأرجح لإستيعاب جميع موظفيها على الرغم من أبنيتها الـ27 المنتشرة على مساحة 104 هكتار، بما يوازي حجم الفاتيكان.

وأشار التقرير إلى ما يقال عن قلق السفير الأميركي الجديد رايان كروكر من أن الشقق الـ600 المقاومة للإنفجارات داخل السفارة الجديدة في المنطقة الخضراء لن تكون كافية، مؤكداً الحاجة إلى مئات الشقق الأخرى.
ويشير التقرير إلى عدد الموظفين الكبير الذي تجاوز الألف، فضلاً عن وجود 200 موظف جلبوا من دول عربية مجاورة للعراق وحلوا بديلاً عن الموظفين العراقيين، حيث إن من الخطر جداً على العراقيين الذين يعيشون خارج المنطقة الخضراء العمل مع الأميركيين.

وعن الهواجس الأمنية لموظفي السفارة الأميركية في بغداد، نقل التقرير عن أحد الموظفين الأميركيين مطالبته بأن يزود ببطانيات مضادة للرصاص لتقيه من الشظايا في حال هوجمت المنطقة الخضراء بقذائف الهاون.

وأشار التقرير إلى تمتع السفارة الجديدة بإمدادات مستقلة للماء والكهرباء، ومرفق لمعالجة المياة الثقيلة بحيث تكون السفارة مستقلة عن العراقيين في مجال الخدمات.

XS
SM
MD
LG