Accessibility links

وفاة المرأة الوحيدة التي وقعت بيان الاستقلال في المغرب


أعلن في المغرب وفاة اول صحافية مغربية والسيدة الوحيدة التي وقعت بيان الاستقلال في 1944 نهاية الاسبوع الماضي في الرباط اثر مرض طويل عن عمر ناهز الـ88 عاما.

وكانت مليكة الفاسي واحدة من اوائل النساء اللواتي انتسبن في 1937 الى الحركة الوطنية المغربية. وقد شاركت في صياغة بيان الاستقلال ووقعته مع 66 من رفاقها في الحركة في 11 يناير/كانون الثاني 1944.

وكانت الحركة طالبت في هذا البيان فرنسا باعلان استقلال المغرب بكامل اراضيه بقيادة سيدي محمد بن يوسف الذي اصبح الملك محمد الخامس.

ولدت مليكة الفاسي في 19 يونيو/حزيران 1919 في فاس لوالدين متعلمين وفرض والدها الذي كان قاضيا تعليمها مثل شقيقيها.

وقد بدأت في كتابة المقالات باسم "الفتاة" ثم بعد زواجها، اختارت اسم "باحثة الحاضرة". ونشرت مقالاتها في مجلة "المغرب" ثم في صحيفة "العالم" بدءا من 1934 .

كما كتبت عددا من المسرحيات والروايات الصغيرة.

وبعد الاستقلال في 1956، عملت مليكة الفاسي التي كانت من اشد المدافعين عن محو الامية، على اقامة مراكز بهذا الهدف وتشجيع الناس على الانتساب اليها واقامة مدارس للبنات. وقد قدمت مذكرة الى الملك محمد الخامس من اجل منح المرأة حق التصويت.

وفي 1956، اسست جمعية المواساة التي تملك دارا للايتام تضم 120 فتاة.

كما اسست مليكة الفاسي التي كانت بارعة في عزف العود فرقة للموسيقى الاندلسية تحمل اسم جمعية هواة الموسيقى الاندلسية.
XS
SM
MD
LG