Accessibility links

logo-print

تدمير مروحية أميركية ومواصلة عمليات البحث عن الجنود الأميركيين الثلاثة المفقودين


أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية في واشنطن أمس أن مروحية أميركية دمرت وأصيبت تسع مروحيات أخرى بأضرار خلال هجوم بمدافع الهاون على قاعدة عسكرية أميركية في التاجي شمال بغداد.
وأضاف المسؤول أن أربعة جنود أميركيين أصيبوا بجروح في الهجوم وأن ستا من المروحيات التسع المتضررة قد أصلحت وأعيدت إلى الخدمة.

ومن ناحية أخرى قتل 32 شخصا وأصيب 65 بجروح في انفجار شاحنة ملغومة استهدفت سوقا شعبية شمال شرق بغداد.

وفي شمال العراق قتل 13 عراقيا في هجمات متفرقة في كركوك والموصل فيما عثر في بغداد على جثث 30 شخصا.

وفي غضون ذلك أكد الناطق باسم قوات التحالف في العراق وليام كالدويل استمرار عمليات البحث عن الجنود الأميركيين الثلاثة الذين فـُقدوا في قضاء المحمودية جنوبي بغداد مطلع الأسبوع الحالي.

وأكد كالدويل في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع قائد قوات التحالف في الانبار أن قواته حصلت على أكثر من 140 معلومة استخباراتية وقامت بسبع عمليات عسكرية، واستجوبت 600 شخص، كما اعتقلت 11 شخصا في إطار المحاولات الجارية للبحث عن الجنود المفقودين.

وكشف كالدويل عن مشاركة الآلاف من قوات التحالف والقوات العراقية في عمليات البحث.

وكان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين قد تبنى المسؤولية عن العملية التي أدت أيضا إلى مقتل أربعة جنود أميركيين وجندي عراقي واحد.

وعلى صعيد آخر،أعلن العميد بيري ويغينز المسؤول عن دائرة العمليات في قيادة هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية اكتمال انتشار اللواء الرابع من الألوية المقاتلة الخمسة التي أمر الرئيس جورج بوش تعزيز القوات الأميركية بها في العراق.

وقد بدأ اللواء الإضافي الرابع عملياته في شمال بغداد والمنطقة المحيطة بها.
وأضاف ويغينز:

"مهمة هذا اللواء مساعدة قوات الأمن العراقية على خفض مستوى العنف وتنظيف مناطق في العاصمة العراقية من المسلحين وإبقائها تحت سيطرة القوات الشرعية."

وقال ويغينز إن اللواء الخامس الإضافي وصل إلى الكويت ويستعد للانتقال إلى العراق.

"اللواء الخامس الإضافي يصل إلى الكويت ويستكمل استعداداته ومن المتوقع أن يكون جاهزا للبدء بعملياته في منطقة بغداد في منتصف الشهر المقبل."

وأوضح ويغينز انه مع اكتمال التعزيزات الأميركية في بغداد والانبار، يرتفع عدد القوات الأميركية المنتشرة في العراق من 133 ألفا إلى 165 ألف جندي.
XS
SM
MD
LG