Accessibility links

واشنطن قلقة من استمرار أعمال العنف في غزة ومطالب عربية ودولية بوقف الاقتتال الداخلي


أعربت واشنطن عن قلقها من الاقتتال الداخلي الفلسطيني كما نددت بإطلاق الصواريخ على إسرائيل. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية توم كايسي "إن النقطة الرئيسية التي يجب التركيز عليها هي أن ما يجري لن يساعد في إحراز تقدم في القضية الفلسطينية وعلى الجميع أن يتعاونوا مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من أجل إعادة الهدوء، وأن التدهور الأمني قد يؤدي إلى إعادة النظر في المساعدات التي تقدمها واشنطن للسلطة".

ومن جانبه، ناشد الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون الفلسطينيين بوقف إطلاق النار فورا ووقف إطلاق القذائف الصاروخية على إسرائيل مذكرا الأطراف بضرورة الالتزام بالقانون الدولي وحقوق الإنسان وضمان استمرار العمليات الإنسانية دون عقبات.

أما روسيا فقد نبهت من مخاطر التطور المأساوي للأحداث في غزة وحثت على وحدة الصف الفلسطيني وحكومة الوحدة، وأمل بيان لوزارة الخارجية الروسية أن تبذل كل الأطراف كافة الجهود لوقف الاقتتال.

كما عبر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ووزير خارجية ايطاليا السيد ماسمو داليما،عن قلقهما من الأحداث التي تجري في غزة، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقداه في مقر وزارة الخارجية الايطالية.

أما الرئيس المصري حسني مبارك فقد دعا إلى الوقف الفوري للاقتتال الفلسطيني الداخلي باعتباره خطا أحمر يتعين على كافة الفصائل الالتزام بعدم تجاوزه.

ومن جهته، عبر وزير الخارجية التركية عبد الله غول عن قلقه من الوضع في فلسطين وشدد على أهمية التضامن ووحدة الصف الوطني والتحرك باعتدال من أجل المصلحة العامة.

كما أعرب مصدر مسؤول في دمشق أن سوريا تتابع ببالغ القلق أنباء المواجهات الدامية في قطاع غزة بين الفلسطينيين وأشار الخبر الذي أوردته وكالة الأنباء السورية إلى مطالبة المصدر المسؤول برص الصف الفلسطيني وتعزيز حكومة الوحدة الوطنية في إطار اتفاق مكة، على حد قوله.

وكانت التطورات الأخيرة في قطاع غزة قد أدت إلى مقتل العشرات نتيجة لأعمال العنف الداخلي.
XS
SM
MD
LG