Accessibility links

مقتل ستة أشخاص في قندهار والقوات الأميركية تحمل طالبان مسؤولية سقوط الضحايا المدنيين


قتل ستة أشخاص الخميس في انفجار عبوة ناسفة قرب قندهار جنوب أفغانستان، حسبما ذكرت مصادر صحافية هناك.

كما قتل أربعة أشخاص قالت الشرطة أنهم من عناصر الأمن في انفجار عبوة ناسفة عند مرور آليتهم في مدينة قندهار المعروفة بأنها أحد معاقل حركة طالبان.

وبعد وصول رجال الشرطة والصحافيين إلى مكان الانفجار، دوى انفجار ثان أدى إلى مقتل شرطيين اثنين وجرح أربعة آخرين بينهم نائب قائد شرطة المنطقة حسبما ذكر شاهد عيان.

وفي سياق متصل، حمل البريغادير جنرال بييري ويغنز حركة طالبان مسؤولية سقوط ضحايا في صفوف المدنيين في أفغانستان مشيرا في الوقت نفسه إلى أن القوات الأميركية تمارس حقها في الدفاع المشروع عن النفس وأنها سوف تتخذ التدابير اللازمة لتحاشي الإضرار بالمدنيين.

وقال البريغادير جنرال ويغنز للصحفيين في البنتاغون إن " قوات التحالف تتعرض بشكل مستمر لهجمات الأعداء في أماكن ينشط فيها عناصر طالبان والقادة الميدانيون يتخذون التدابير اللازمة المتاحة لهم من أجل الدفاع عن وحداتهم".

وأوضح البيرغادير جنرال ويغنز أن طالبان تستخدم المدنيين كدروع بشرية مضيفا" أن الأعداء ينشطون في مناطق ذات كثافة سكانية عالية وهم يفعلون هذا الأمر باستمرار، إنهم يستخدمون المدنيين كدروع بشرية وهذا ما يعيق مهمة العسكريين لأن القادة في الميدان يعملون على اتخاذ أقصى تدابير الحيطة من أجل الحؤول دون تعريض المدنيين للخطر أثناء قيام جنودهم بالمهمة الموكلة إليهم".
XS
SM
MD
LG