Accessibility links

الحكومة البريطانية تتفاوض مع أبو قتادة لإطلاق سراح الصحافي المختطف في غزة


أعلنت الحكومة البريطانية الخميس أنها بدأت مفاوضات مع أبو قتادة الزعيم الروحي لتنظيم القاعدة في أوروبا والمسجون في بريطانيا للمساعدة في الإفراج عن آلان جونستون مراسل هيئة الإذاعة البريطانية BBC المختطف في قطاع غزة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية "أجرينا مباحثات مع محامي أبو قتادة لنرى إذا كان يرغب في توجيه نداء إنساني للإفراج عن ألان جونستون"، من دون أن يشير إلى نتيجة هذه المباحثات.

وكان أبو قتادة، واسمه الحقيقي أبو عمر محمود محمد عثمان، قد بعث برسالة الأربعاء إلى "المرصد الإسلامي" في لندن أبدى من خلالها استعداده التام للقيام برحلة إلى مدينة غزة مع وفد من هيئة الإذاعة البريطانية للتوسط في إطلاق سراح جونستون.

غير انه أضاف "من البين أن الحكومة البريطانية غير جادة في إطلاق الصحافي آلان جونستون بل هي تسير في الاتجاه الذي يؤدي لقتله".

وكانت جماعة فلسطينية تطلق على نفسها اسم" جيش الإسلام" قد أعلنت في التاسع من الشهر الجاري مسؤوليتها عن اختطاف الصحافي مطالبة الحكومة البريطانية بالإفراج عن أبو قتادة ومعتقلين آخرين.

وأبو قتادة أردني من أصل فلسطيني ومعتقل في بريطانيا حيث يقيم منذ عام 1993 ويقدم نفسه على أنه الزعيم الروحي لتنظيم القاعدة في أوروبا.

عائلة جونستون تهنئه في عيد ميلاده

من جهة أخرى، وجهت أسرة الصحافي البريطاني رسائل صوتية له عبر هيئة الإذاعة البريطانية الخميس في عيد ميلاده الـ45 الذي يصادف اليوم.

وما زال مصير جونستون مجهولا بعد اختطافه في قطاع غزة قبل شهرين. وعمل جونستون لثلاث سنوات في القطاع قبل اختطافه.

وينظم الخميس عدد من الاحتفالات بعيد ميلاد جونستون عبر العالم للتذكير بأزمة اختطافه والمطالبة بإطلاق سراحه فورا.
XS
SM
MD
LG