Accessibility links

logo-print

بوش وبلير يشدّدان على أهمية سعي الحكومة العراقية لتحقيق المصالحة الوطنية


عقد الرئيس جورج بوش مؤتمرا صحافيا مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في البيت الأبيض الخميس، وتناول معه الأوضاع في العراق وتطورات العملية السياسية هناك.

وقد شدد بوش على أهمية الركائز التي يتعين على الحكومة العراقية أن تحقق تقدما فيها، ومن ضمنها المصالحة الوطنية.

كما أعرب الرئيس الأميركي عن أمله في التوصل إلى تسوية في الكونغرس فيما يتعلق بمشروع قانون المخصصات العسكرية الطارئ لتمويل نفقات القوات الاميركية في العراق.

ولكنه أعرب في الوقت نفسه عن أمله في أن لا ينص أي مشروع قانون جديد على انسحاب اعتباطي للقوات الأميركية من العراق، قائلا:
"الوقتُ مهمٌ ويتعينُ علينا انجاز القانون بالسرعة الممكنة، والركائز للحكومة العراقية مهمة وسنعمل مع أعضاء الكونغرس لاقرار موازنة يمكن للطرفين قَبولَهَا ومن شأنها ان تسمح لنا بانجاز المهمة".

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء البريطاني المستقيل توني بلير عن اعتقاده أن جميع الاطراف العراقية ترغب في العيش بأمان واستقرار في العراق، مشيرا الى انه على الرغم من الصعوبات والتحديات في العراق الا ان هناك مؤشرات على تحقيق تقدم، موضحاً ذلك بقوله:
"الاغلبية في المجتمعات العراقية الرئيسية سواء كانت شيعيةً ام سنيةً ام كردية تريدُ ان تعيشَ بسلامٍ مع بعضِها البعض وتريد مستقبلا لبلدها خاليا من الارهاب والطائفية، وهو ما نريده نحن ايضاً لانه يصب في مصلحة استقرار العراق والمنطقة برمتها".

بلير يحذر من خطر القاعدة وإيران على العملية السياسية

وحذر بلير من خطر تنظيم القاعدة والعناصر التي تدعمها ايران على العملية السياسية في العراق:
"ما نراه في العراق الان هو ان هناك محاولة جديدة للتوصل الى مصالحة وطنية بين الشيعة والسنة ، واعتقد ان هناك إشارتٍ على تحقيقِ تقدمٍ في هذا المجال ، الا ان ما نراه في العراق ايضا هو محاولةٌ من قبل تنظيم القاعدة من خلال هجماتِه الانتحارية المروعة ، وفي الجنوب من خلال القنابل الخارقة للدروع التي تستخدمُها عناصرُ تدعمُها ايران ، نرى محاولةً لاعاقةِ آفاقِ ايِ اتفاقٍِ بين الشيعة والسنة وهو الامرُ الذي يرغب فيه العراقيون".

وكان الرئيس بوش قد قال في بداية المؤتمر الصحفي انه وبلير اجريا اتصالا هاتفيا مع السفيرين الاميركي والبريطاني في بغداد وعدد من القادة العسكريين الاميركيين والبريطانيين واستعرضا معهم الوضع في العراق وتطورات العملية السياسية.

XS
SM
MD
LG