Accessibility links

الشعور بالظلم أو المعاملة غير العادلة قد يضر بالقلب


اكتشف أطباء راقبوا صحة أكثر من 8000 بريطاني يعملون في القطاع الحكومي في لندن لمدة 11 سنة أن الأشخاص الذين يشعرون أنهم يعاملون بطريقة غير عادلة في العمل أو العائلة أو المجتمع بشكل عام هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة مع الذين يشعروا أنهم يعاملون بطريقة عادلة، كما وجد الأطباء أن هؤلاء يعانون من تدني مستواهم الصحي العام والعقلي.

فقد أجرى باحثون في الكلية الجامعية في لندن University College London دراسة على عاملين في القطاع الحكومي البريطاني في لندن، وذلك بسؤالهم كيف يقيّمون عبارة "أشعر كثيراً أنني أعامل بطريقة غير عادلة"، على مقياس 1 إلى 6 (1 غير موافق بشدة، 6 موافق بشدة).

وقد تم مراقبة العامين على مدى 11 سنة بالمعدل، وخلال تلك الفترة، أصيب 62 من الأشخاص الـ966 الذين سجلوا علامات متدنية (1 و2) بنوبة قلبية أو ذبحة صدرية، مقارنة بـ98 من الأشخاص الـ1,368 في المستوى المتوسط (3 و4) و51 من الأشخاص الـ567 من الذين سجلوا علامات مرتفعة.

أي أن الأشخاص الأكثر شعوراً بالظلم هم أكثر عرضة بمقدار 55 بالمئة للإصابة بأمراض القلب، مقارنة بالمستوى المتوسط وهم أكثر عرضة بمقدار الضعف لأمراض القلب مقارنة بالمستوى المتدني.

ووجد الباحثون أيضاً أن النساء والأشخاص ذوي الدخل المحدود هم أكثر ميلاً من غيرهم للشعور بأنهم يعاملون بطريقة غير عادلة. كما أن الشعور بالظلم مرتبط بتدني الحالة الصحية والعقلية.

وخلص فريق البحث إلى أن العدل هو عامل معهم من أجل ترقية المجتمع صحياً. وقد نشرت نتائج البحث في مجلة علم الأمراض وصحة المجتمع.

وأكد الباحثون إن العدل غير ممكن في الحياة فلا أحد يتمتع بحياة عادلة، غير أن الذين يشعرون بأن الحياة غير عادلة هم أكثر عرضة للأزمات القلبية.
XS
SM
MD
LG