Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية تجدد عزمها على مكافحة الإرهاب الذي يستهدف العراقيين


أكدت حكومة بغداد أن التحديات الأمنية التي يواجه العراق لم تثنها عن مواصلة عملية إعادة البناء والإعمار كاشفة في الوقت نفسه عن قيام وفد من الهيئة العليا للمصالحة الوطنية بجولة في عدد من العواصم العربية للقاء الشخصيات السياسية العراقية المغتربة.

وعددت الحكومة العراقية في بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي إنجازاتها بمناسبة مرور عام على تشكيلها.
فقالت إنها أقرت أكبر ميزانية في تاريخ العراق الحديث كما قدمت مشروع قانون الاستثمار الذي أقره مجلس النواب ومشروع قانون النفط والغاز وأطلقت برنامج الإسكان الوطني إلى جانب عشرات القرارات التي اتخذتها الحكومة لتحسين الأوضاع الاقتصادية ورفع المستوى المعيشي للمواطنين.

وتحدث البيان عن التحديات التي تواجهها الحكومة ومنها توفير الخدمات المختلفة فضلا عن الملف الأمني مؤكدة أنها أهلت العديد من المنشآت النفطية مما أدى إلى زيادة الإنتاج إلى 2.5 مليون برميل في اليوم.

وشددت حكومة المالكي على أنها عازمة على استئصال آفة الإرهاب وتفكيك منظماته التي تستهدف المواطنين باتجاهاتهم المختلفة وتدمر البنى التحتية وقطاع الخدمات.

وأكدت الحكومة أن قواتها المسلحة على أتم الاستعداد لتسلم كامل المسؤولية في المحافظات العراقية بعد تسلمها في محافظات المثنى وذي قار وميسان والنجف كما أكدت أنها تواصل عملية بناء القوات المسلحة على أسس وطنية ومهنية يكون فيها الولاء للوطن أولا وليس لطائفة أو قومية أو حزب، على حد ما جاء في البيان الحكومي.

من ناحية أخرى، نفى عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب عباس البياتي الجمعة وجود نية لدى الحكومة لتأسيس جهاز مخابرات وطني جديد.

وأشار البياتي في حديث صحافي إلى وجود مطالبة متزايدة من مؤسسات قيادية لتنشيط الجانب الاستخباراتي والأمني نظرا لحجم التحديات الذي تواجهه الحكومة خاصة وأن مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة تحتاج إلى معلومات استخباراتية كافية تمكن الأجهزة الأمنية من التحرك.

وأضاف البياتي أن هناك مقترحا قدم إلى مجلس الوزراء لمراجعة قانون وزارة الدولة لشؤون الأمن الوطني وتحويلها إلى وزارة للأمن الوطني على أن تكون وزارة ذات حقيبة فاعلة.

وقال البياتي إن هذا الاقتراح حاز على موافقة مجلس الوزراء ورفع إلى مجلس النواب لإقراره، مضيفا أنه تمت قراءة مشروع الاقتراح بصورة أولية في المجلس، ومن المقرر أن تكون له قراءة ثانية للمصادقة عليه، موضحا أن هذا لا يعني أن الحكومة تعتزم تأسيس جهاز مخابرات جديد.
XS
SM
MD
LG