Accessibility links

الأفلام المصرية هذا الصيف: منافسة شرسة وخسائر متوقعة


يعتبر الصيف الموسم الساخن للأفلام في مصر كما في معظم دول العالم، وسوف يصدر هذا الصيف 27 فيلما مصريا بلغت كلفة إنتاجها مجتمعة حوالي 200 مليون جنيه مصري (ما يقارب 40 مليون دولار) وسوف تتنافس لتحقيق أعلى الإيراد في موسم الصيف الذي يبدأ نهاية الشهر الجاري.


لكن كل الخبراء في سوق السينما المصرية يصرون على أن السوق لا يتيح عرض أكثر من 12 فيلما خلال الأسابيع الـ14 في هذا الموسم الذي سيتقلص إلى 12 أسبوعا نظرا لحلول شهر رمضان، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

إضافة إلى هذا العامل، ستحرم امتحانات الثانوية العامة حتى بداية شهر يوليو/تموز دور العرض من قطاع عريض ومهم من جمهور السينما خلال الأسابيع الستة الأولى من الموسم.

وتشير الناقدة علا الشافعي إلى أن "إصرار المنتجين والنجوم على عرض كل هذه الأفلام في هذا الموسم سيحدث فعلا مذبحة حقيقية للأفلام ومذبحة للكثير من النجوم الذين راهنوا على تحقيق إيرادات عالية خلال الموسم لقياس مدى نجوميتهم لدى جمهور السينما".

والموزعون هم الذين يتحكمون بالسوق وبما يعرض ويحصلون على نسبة تبلغ نحو 20 بالمئة من إيرادات الأفلام في حين يحصل أصحاب دور العرض ومنتج الفيلم على 40 بالمئة لكل منهما.

وهذا يزيد من إمكانية الخسائر خصوصا أن أفضل إيرادات المواسم الصيفية لا تزيد كثيرا عن 100 مليون جنيه مصري.

ويتوقع أن تساهم المنافسة الحادة بين شركات التوزيع التي تسيطر على غالبية دور العرض، في زيادة الخسائر التي ستلحق بغالبية منتجي الأفلام خصوصا بعد تفاقم الأزمة بين أكبر مجموعتين من أصحاب دور العرض والموزعين.

وتشكل الهيئتان والشركة العربية للإنتاج الفني "مجموعة الثلاثة".

وهذه المجموعة تضم شركات أفلام النصر والماسة وأوسكار وبعض المنتجين وأصحاب بعض دور العرض. وهي تسيطر على ما يقارب 140 دارا للعرض يقابلها عدد مماثل تقريبا للشركة العربية بإدارة الفنانة إسعاد يونس.

وهناك ما يقارب 60 دارا تتمتع باستقلالية.

كذلك فاقم من أزمة الموسم الحالي تأخر نجوم الكوميديا في الانتهاء من أفلامهم مما أدى إلى اضطراب برامج العرض. وقال المسؤول في الشركة العربية عماد مراد إن ذلك "جعل وضع برنامج للعروض لدى كل المتنافسين غير واضح حتى هذه اللحظة".

ونجوم الكوميديا الذين لم ينتهوا من تصوير أفلامهم هم عادل إمام في "مرجان أحمد مرجان" لعلي إدريس وتأليف يوسف معاطي، ومحمد سعد في "كركر" لعلي رجب وتأليف احمد عبد الله، ومحمد هنيدي في "عندليب الدقي" لوائل حسان وتأليف أيمن بهجت قمر. وهناك أحمد حلمي الذي ما زال يعمل على فيلم "كدة رضا" لأحمد نادر جلال وتأليف احمد فهمي.

ومن الأفلام التي حجزت موقعا في العرض الصيفي بعد أن أجل عرضها أكثر من مرة خلال العام الماضي "قص ولزق" من إخراج وتأليف هالة خليل وبطولة شريف منير وفتحي عبد الوهاب وحنان ترك. وكان هذا الفيلم فاز بجائزة أفضل فيلم عربي وجائزة الهرم الفضي في مهرجان القاهرة السينما الدولي.

والأمر نفسه ينطبق على فيلم "45 يوما" من إخراج وقصة أحمد يسري وبطولة أحمد الفيشاوي وهشام سليم وغادة عبد الرازق وعزت أبو عوف.

أما "عمر وسلمى" لأكرم فريد وتأليف أحمد عبد الفتاح، فقد تأخر عرضه أكثر من عام بعد اعتقال بطله المطرب تآمر حسني بتهمة تزوير أوراق رسمية مرتبطة بخدمته في الجيش. وتشاركه البطولة في الفيلم مي عز الدين.
كما تأخر عرض فيلم "نعناع أفندي" لمحمد النجار تأليف محمد عبد الله، لأكثر من عام، وهو من بطولة أميرة العابدي والكوميدي أحمد آدم الذي لم يتمكن من تحقيق نجاح كبير في المواسم الصيفية السابقة ويراهن على نجاحه في الموسم الحالي.

ومن الأفلام التي ستتنافس في الموسم الصيفي أيضا "تيمور وشفيقة" لخالد مرعي من تأليف تامر حبيب وبطولة أحمد السقا ومنى زكي و"الأولى في الغرام" لمحمد علي وتأليف وحيد حامد وبطولة هاني سلامة. وهناك أيضا "الشبح" لعمرو عرفة وتأليف وائل عبد الله وبطولة أحمد عز ومحمود عبد المغني والفيلم الكوميدي "ضابط وأربع قطط" لسامح عبد العزيز وتأليف سامح سر الختم ومحمد نبوي وبطولة هاني رمزي وفريق الفور كاتس اللبناني. ومن الأفلام المنافسة أيضا "أحلام حقيقية" لمحمد جمعة وتأليف محمد دياب وبطولة خالد صالح وحنان ترك الذي شهد ارتداءها الحجاب و"أحلام الفتى الطائش" و"خليج نعمة" و"الشياطين".

وسينشر البرنامج النهائي بعد تحديد تواريخ عرض أفلام أبطال الكوميديا.
XS
SM
MD
LG