Accessibility links

logo-print

الكونغرس والبيت الأبيض يفشلان في التوصل إلى إتفاق حول تمويل العمليات في العراق


فشل المشرعون الاميركيون في التوصل الى تسوية مع البيت الابيض فيما يتعلق بمشروع قانون يمول العمليات العسكرية في العراق، بعد إجتماع ضم مشرعين في الكونغرس الاميركي اليوم الجمعة ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي مع كبير موظفي البيت الابيض جوشوا بولتون.

وبحث المجتمعون الحلول المقترحة لتجاوز عقبة اقرار القانون الذي هدد الرئيس بوش مرة اخرى بنقضه اذا نص على شروط او على جدول لانسحاب القوات الاميركية من العراق.

ومن بين المقترحات التي قدمها المشرعون تحديد ركائز يتعين على الحكومة العراقية تنفيذها في فترة محددة، مقابل استمرار دعم الولايات المتحدة لها.

لكنّ البيت الأبيض رفض فكرة ربط أداء الحكومة العراقية الضعيف بجدول انسحاب للقوات الأميركية من العراق.

وقالت بيلوسي إن المشروع الديموقراطي نص ايضاً على منح الرئيس بوش حق التنازل عن الشروط الواردة في مشروع القانون إذا فشل العراقيون في تنفيذ المطلوب منهم، إلا أنها أوضحت أن ذلك الاقتراح رُفض ايضاً.

وأضافت بيلوسي غاضبة، أن البيت الأبيض رفض ايضاً مشروع قرار خلا من أية نفقات داخلية، مشيرة إلى أن الرئيس بوش يرفض تحمل مسؤولياته عما يحدث في العراق. بيد أنها شددت على أن الطرفين سيواصلان محاولاتهما من أجل التوصل إلى صيغة ترضي الطرفين والشعب الأميركي.

من جانبه، قال جوشوا بولتون كبير موظفي البيت الأبيض الذي يتولى مهمة التفاوض مع الكونغرس بشأن المشروع:

" لقد فوجئت بعض الشيء لكون القادة الديموقراطيين مازالوا متمسكين بموقفهم، وهو موقف استخدم الرئيس بوش حق النقض ضده ولم يتمكن مجلسا النواب والشيوخ من تجاوز ذلك النقض، كما أن مجلس الشيوخ رفض موقف الديموقراطيين قبل بضعة أيام".

وشدد بولتون على ان الرئيس بوش يمكن ان يوافق على المشروع الذي اقترحه السناتور الجمهوري جون وارنر الذي نال موافقة من قبل الأغلبية الديموقراطية والأقلية الجمهورية.

XS
SM
MD
LG