Accessibility links

logo-print

إمام جمعة النجف يأمل بميثاق سلام بين واشنطن وطهران ويدعو إلى طرد مجاهدي خلق


أعرب إمام جمعة النجف صدر الدين القبانجي عن أمله في أن تسفر المحادثات الأميركية الإيرانية المزمع إجراؤها في بغداد نهاية الشهر الحالي عما وصفه بميثاق سلام يصب في صالح المنطقة باسرها.

وخلال خطبته في الحسينية الفاطمية في مدينة النجف، أوضح القبانجي قائلا:
"نعتبرها خطوة نوعية متقدمة ونأمل من هذا الحوار أن يصل الطرفان إلى ميثاق سلام سينفع المنطقة كلها، حيث إن المنطقة تعيش قلق الحرب الباردة بين أميركا وإيران وهناك طبول حرب تدق بينهما، والمنطقة تعيش على فوهة بركان، ونأمل أن يكون الحوار إلى ماهو أوسع من الشأن العراقي .وليعلم الطرفان أن الشأن العراقي هو ملك للشعب العراقي وهو صاحب الإستراتيجية المستبقلية له، لا أميركا ولا إيران. عندما تلتقي أميركا وإيران ليكن أساس الحوار هو قرار الشعب العراقي دون تدخل أو ضغوط أو رؤى مسبقة".

ودعا القبانجي قوات الأمن العراقية والمتعددة الجنسيات الى ملاحقة الجماعات المسلحة في ديالى والموصل، مشدداً على ضرورة طرد منظمة مجاهدي خلق الايرانية من العراق.

وشدد إمام جمعة النجف صدر الدين القبانجي على أن مصير مقترح تعديل قانون إجتثاث البعث سينتهي إلى الفشل، مؤكداً رفضه لأية ضغوط أجنبية في عملية تعديل الدستور.

وقال القبانجي في خطبته في الحسينية الفاطمية في مدينة النجف إنه يرحب بأجراء تعديلات على الدستور العراقي، واصفاً عملية التعديل بالحالة الحضارية الرائدة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG