Accessibility links

logo-print

العاهل الأردني يفتتح أعمال المنتدى الاقتصادي ويدعو إلى إنهاء العنف في المنطقة


افتتح العاهلُ الأردني عبد الله الثاني الجمعة أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط المنعقد قرب البحر الميت، بالدعوة إلى إنهاء العنف في المنطقة وبناءِ اقتصادها من أجل تحقيق السلام.

وقال العاهل الأردن في كلمته أمام نحو ألف مشارك من 50 دولة، إن العام الحالي هو عامُ الفرص لإنهاء العنف وتحقيق السلام وبناء المستقبل الاقتصادي الإقليمي.

وأشار إلى أن الدول العربية منهمكة في جهد رئيسي لتحقيق تسوية للنزاع العربي الإسرائيلي، وقال إن هناك فرصة ً تاريخية للتوصل إلى تسوية دائمة وعادلة وشاملة لهذا النزاع خلال العام الحالي.
وتابع الملك عبد الله الثاني أن السلام ليس سهلا ولكن الإسرائيليين والفلسطينيين من جميع القطاعات في المجتمع يقولون إنهم بحاجة إلى إنهاء العنف، كما أن هناك إرادة ً عالمية جديدة لحل الأزمة.

وأوضح العاهل الأردني في كلمته أمام المنتدى الاقتصادي العالمي أن غياب السلام وظروف الاحتلال أدت إلى تمزيق أوصال الحياة الفلسطينية، مشيرا إلى أن ثلاثة من كل خمسة أشخاص يبحثون عن عمل لا يجدون وظائف.

هذا وستـُبحث في المنتدى التنمية السياسية في الشرق الأوسط والصراعاتُ وأعمال العنف التي تعصف بالمنطقة علاوة على العنف في العراق وتزايد شعبيةِ الأحزاب الإسلامية.

وستـُعقد على هامش المنتدى اجتماعاتٌ للدول الإحدى عشرة ذاتِ الدخل المتدني ومن بينها الأردن والمغرب وتونس بهدف تخفيض الديون المترتبة عليها ورفعِ ِ مستوى معيشة سكانها.
XS
SM
MD
LG