Accessibility links

logo-print

الحكومة اللبنانية ترسل موفدا إلى مجلس الأمن لمتابعة تطورات المحكمة الدولية


قررت الحكومة اللبنانية إيفاد وزير الخارجية بالوكالة طارق متري إلى نيويورك لمواكبة تطورات مشروع قانون إنشاء المحكمة الدولية في جريمة اغتيال رفيق الحريري في مجلس الأمن الأسبوع المقبل، وذلك بعد أن تقدمت فرنسا بورقة حول المسألة لاقت تأييد الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقد أعلن نائب رئيس مجلس الدوما الروسي الكسندر تورشين بعد لقائه رئيس كتلة المستقبل النائب سعد الحريري أن بلاده ستدرس المشروع آملة أن يكون واضحا مع تشديدها على أن تكون المحكمة عادلة وتتصف بالشفافية.

هذا وتمنى الحريري أن تقف روسيا إلى جانب لبنان، مشددا على أن المحكمة ليست موجهة ضد أحد.

ومن جهته، اتخذ حزب الله موقفا مشككا على لسان نائبه علي عمار حيث أشار إلى أن مصادرة الصلاحيات والأصول والقواعد الدستورية اللبنانية من قبل مجلس الأمن يجعلنا غير معنيين بأي قرار من هذه المؤسسات الدولية.

وتوقع المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن توزع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، مطلع الأسبوع المقبل على أعضاء مجلس الأمن الدولي، مسودة أولى لمشروع إنشاء محكمة ذات طابع دولي خاصة بلبنان.

مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG