Accessibility links

الرئيس بوش يتوقع انسحابا للقوات البريطانية من العراق بعد استقالة بلير


أوردت صحيفة صنداي تلغراف الصادرة اليوم الأحد أن الرئيس الأميركي يتوقع انسحابا للقوات البريطانية من العراق بعد تسلم غوردون براون زمام السلطة خلفا لتوني بلير.

وأشارت الصحيفة إلى أن كبار مساعدي الرئيس بوش أبلغوه بأن يستعد للإعلان عما قريب عن انسحاب للقوات البريطانية.

ونقلت صنداي تلغراف عن مصادر في البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي وكبار مساعديه درسوا نتائج هذا الانسحاب وهذا التغير في الموقف من قبل أبرز حلفائهم.

وأضافت أن مسؤولين في وزارة الدفاع ومجلس الأمن القومي ووزارة الخارجية أعربوا عن خشيتهم من أن يكون براون أقل ولاء للولايات المتحدة من بلير.

ويسلم توني بلير الذي دعم القرار الأميركي باجتياح العراق في مارس/آذار 2003، السلطة كرئيس للوزراء إلى وزير المالية الحالي في 27 يونيو/حزيران المقبل بعد 10 سنوات أمضاها في الحكم.

وينتشر في العراق حاليا 5500 عسكري بريطاني مقابل 7100 العام الماضي.

من ناحية أخرى، وجّه الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر انتقادات لاذعة لحكومة الرئيس بوش واصفا إياها بأنها الأسوأ في التاريخ فيما يتصل بالعلاقات الخارجية.

كما ندد كارتر الحائز على جائزة نوبل للسلام في مقابلة صحفية بالعلاقة بين رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والرئيس بوش.
وكان الرئيس الأسبق قد انتقد رئيس الوزراء البريطاني المستقيل في مقابلة إذاعية لعلاقته الوثيقة مع البيت الأبيض خاصة فيما يتصل بالحرب في العراق.

وقال كارتر إن بوش نأى بنفسه عن كل السياسات التي انتهجتها الحكومات الأميركية السابقة.
XS
SM
MD
LG