Accessibility links

نيويورك تايمز: واشنطن تدفع لباكستان مليار دولار سنويا لمشاركتها في الحرب ضد الإرهاب


أفادت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في موقعها على شبكة الانترنت أن الولايات المتحدة تدفع لباكستان مليار دولار سنويا لقاء مشاركتها في عمليات مكافحة الإرهاب على طول حدودها مع أفغانستان.

وكتبت الصحيفة أن هذه المبالغ لا تزال تدفع رغم أن الرئيس الباكستاني برفيز مشرف قرر قبل ثمانية أشهر خفض الدوريات بشكل جذري في هذه المنطقة، حيث ينشط مقاتلو القاعدة وطالبان.

والمدفوعات التي تتم شهريا وتحمل اسم "صندوق دعم التحالف" لا تخضع لدعاية كبرى وتدمج ضمن مجمل المساعدة الأميركية، كما ذكرت الصحيفة. وهدفها أن تؤمن للجيش الباكستاني كلفة هذه العمليات العسكرية.

وتكون باكستان قد نالت أكثر من 6.5 مليار دولار خلال خمس سنوات أي أكثر من نصف إجمالي المساعدة الأميركية لهذا البلد منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وكتبت نيويورك تايمز أن مسؤولين أميركيين في المنطقة اقترحوا دفع الأموال لباكستان، أملا في قدرتها على ملاحقة ناشطي القاعدة ومنع عناصر طالبان من إقامة مركز في المنطقة يشكل منطلقا لعملياتهم في أفغانستان.

لكن مسؤولي البيت الأبيض ينفون أن تكون هناك خطة بهذا الصدد، رغم وجود أدلة جديدة على أن العسكريين الباكستانيين يغضون النظر في غالب الأحيان حين يتراجع مقاتلو طالبان إلى باكستان عبر الحدود.

وأشارت الصحيفة إلى تقرير أميركي واحد على الأقل، يؤكد أن القوات الأمنية الباكستانية فتحت النار دعما لمقاتلي طالبان حين كانوا يهاجمون مواقع أفغانية.

لكن إدارة بوش لا تزال مترددة في وقف تقديم الأموال أو ربطها بتحقيق نتائج، خوفا من المساهمة في زعزعة استقرار نظام الرئيس مشرف الذي يواجه داخليا أكبر تحدٍ له منذ وصوله إلى السلطة عام 1999، بحسب الصحيفة.
XS
SM
MD
LG