Accessibility links

إنفجار ثلاث سيارات ملغومة يوقع 20 شخصا بين قتيل وجريح


هز إنفجار ثلاث سيارات ملغومة اليوم الأحد كلاً من بغداد والرمادي موقعاً نحو عشرين عراقياً غالبيتهم من المدنيين بين قتيل وجريح.

إنفجار السيارة الأولى وقع في مرآب لوقوف السيارات في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد وأدى إلى مقتل مدنيين وجرح عشرة آخرين وفق ما أعلنت الشرطة العراقية، فيما وأسفر إنفجار السيارة الثانية الذي وقع في منطقة حي أور شمال شرق العاصمة عن إصابة أربعة مدنيين بجراح.

واستهدف إنتحاري يقود شاحنة محملة بغاز الكلور نقطة تفتيش للشرطة العراقية في قرية قرب مدينة الرمادي ما أدى إلى مقتل شخص واحد، وإصابة أحد عشر آخرين.

وتأتي هذه الإنفجارات بعد ساعات من إنفجار سيارة ملغمة السبت، مستهدفاً سوقاً كانت تكتظ بالمتبضعين في حي الشرطة الرابعة جنوب غرب بغداد وأدت إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين.

وفي بغداد قتل مسلحون هادي الربيعي القيادي حركة الوفاق الوطني العراقي التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي فيما جرح مدنيان جراء سقوط قذائف هاون وسط العاصمة.

إلى ذلك سجلت بغداد ومدن عراقية أخرى في الأربع والعشرين ساعة الماضية إرتفاعاًً كبيراً في معدل الجثث التي يعثر عليها ملقاةً على الطرقات، ففي بعقوبة وحدها تم العثور على إحدى وعشرين جثة معصوبة الأعين ، سبع منها عثر عليها في بلدة المرادية وسبع أخرى في الخالص أما المتبقية فكانت في أنحاء متفرقة من بعقوبة.

ففي العاصمة أعلنت الشرطة اليوم أنها عثرت على عشرين جثة مصابة بأعيرة نارية وجدت أمس في أنحاء مختلفة من المدينة

وفي صلاح الدين ، ذكرت مصدر في الطب العدلي أنه عثر على سبع جثث مصابة بأعيرة نارية في سامراء السبت ، وسلمتها الشرطة إلى مستشفى المدينة.

وفي الكوت قالت الشرطة العراقية إنها انتشلت خمسة جثث إحداها مقطوعة الرأس من نهر دجلة.

ونبقى في الكوت حيث أسفرت المواجهات التي تدور جنوب المدينة بين مجموعات شيعية مسلحة من جهة والقوات الأميركية والعراقية من جهة أخرى عن مقتل مسلحيين وإصابة ثلاثة آخرين بجراح.

وإلى الديوانية حيث وصلت حصيلة الإشتباكات التي اندلعت أمس بين جيش المهدي وقوات الأمن العراقية إلى ستة قتلى نصفهم من القوات العراقية حسبما أفادت مصادر طبية في المدينة.

وعلى صعيد إنفجار العبوات الناسفة أدى إنفجار عبوتين ناسفتين في البصرة على دورية بريطانية إلى جرح جندي بريطاني، واعتقلت القوات البريطانية أربعة أشخاص بعد الحادث وفق ما أعلن الجيش البريطاني.

وجرح مدنيان في السليمانية إثر إنفجار عبوة ناسفة في المدينة الكردية التي تشهد استقراراً أمنياً كبيراً.

وأخيراً أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية
العثور على أحد جنودها ميتاً السبت داخل محل للحلاقة في القاعدة العسكرية الكورية الجنوبية في أربيل، في أول حادثة وفاة في صفوف الجيش الكوري في العراق.

وأشارت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية من سيئول إلى أن لا دليل على وجود هجوم أو قتال تسبب بوفاة الجندي الذي أكتفي بالتعريف باسم اسرته : هو Oh .
XS
SM
MD
LG