Accessibility links

ارتفاع ملحوظ في المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية


ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إيجي أكس 30 إلى سبعة واثنين من 10 في المئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ أن استأنفت البورصة نشاطها في مارس/آذار من العام الماضي، كما ارتفع مؤشر 100 بنحو ستة في المئة.

وكان العمل بالبورصة قد توقف لأكثر من شهر عقب اندلاع الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك ونظامه.

وحققت الأسهم المطروحة داخل المقصورة مكاسب خلال جلسة أمس الخميس بنحو 10 مليارات جنيه في رأس المال السوقي للأسهم.
وقد بلغت قيمة التعاملات 588 مليون جنيه كلها بدعم من مشتريات المستثمرين الأجانب.

وأرجع مراقبون ماليون السبب إلى موجة التفاؤل الكبيرة التي سادت البورصة بعد مرور يوم 25 يناير بسلام وانعقاد أولى جلسات البرلمان.
وقال تيمور الدريني أحد خبراء سوق المال المصري إن كثير من الناس كانوا يخشون حدوث شيء ما أثناء الاحتفال بالذكرى الأولى لثورة يناير، إلا أن ما حدث منحهم الكثير من الثقة.

XS
SM
MD
LG