Accessibility links

logo-print

تسعة قتلى و70 جريحا جراء قصف الجيش اللبناني لمخيم نهر البارد


شهد مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان الاثنين اشتباكات متقطعة بين الجيش اللبناني وتنظيم فتح الإسلام، أسفرت عن وقوع عدد من القتلى والجرحى، وسهّل الجيش اللبناني دخول سيارات الصليب الأحمر إلى المخيم لإسعاف المصابين.

وكثفت الأجهزة الأمنية اللبنانية من تواجدها في مناطق متعددة من البلاد في محاولة لاحتواء الوضع ومنع أي خرق أمني.

وكانت معارك عنيفة بالمدفعية قد جرت صباح الاثنين بين الجيش اللبناني وتنظيم فتح الإسلام في محيط مخيم نهر البارد الفلسطيني في شمال لبنان.

وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن تبادلا كثيفا للقصف بالمدفعية الثقيلة والأسلحة الخفيفة يجري بين الجنود اللبنانيين الذين أحكموا الطوق على المخيم، ومتطرفي فتح الإسلام المتحصنين فيه.

وقد أكد مصدر طبي داخل مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان أن تسعة مدنيين فلسطينيين قتلوا الاثنين وأصيب 70 آخرون بجروح في قصف الجيش اللبناني للمخيم إثر استئناف الاشتباكات مع مجموعة فتح الإسلام الفلسطينية المتهمة بأعمال إرهابية.

وكانت مدينة طرابلس في الشمال اللبناني شهدت هدوءاً مشوبا بالحذر مساء الأحد بعد أن تمكن الجيش من إحكام قبضته والسيطرة على المنطقة. وقد اندلعت معارك دامية صباح الأحد بين الجيش اللبناني وجماعة فتح الإسلام، شملت محيط مخيم نهر البارد معقل المجموعة وعدة أحياء من المدينة.

وإثر الاشتباكات التي أودت بحياة 40 شخصا، بينهم 22 جنديا من الجيش اللبناني و14 مسلحا، قامت سوريا بإغلاق معبرين حدوديين مع شمال لبنان فيما بقي المعبر الرئيسي مفتوحا.

انفجار في بيروت يسفر عن مقتل امرأة

وقد هز العاصمة اللبنانية بيروت الأحد انفجار في منطقة الأشرفية استهدف مجمعاً تجارياً وأدى إلى مقتل امرأة وإصابة 20 شخصا بجروح ولم تعرف حتى الآن الجهة التي تقف وراءه، إلا أن قوات الأمن ترجح أن يكون الانفجار ناجما عن عبوة ناسفة زرعت في مرآب للسيارات بالقرب مجمع ABC في حي الأشرفية السكني.

XS
SM
MD
LG