Accessibility links

logo-print

كاكا: أريد أن أدون اسمي بأحرف ذهبية في تاريخ نادي ميلان


أكد البرازيلي كاكا صانع العاب فريق ميلان الايطالي تصميمه الكبير على أن يترك بصمة له في تاريخ ناديه العريق عندما يقوده في مواجهة ليفربول في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم المقررة في اثينا الأربعاء المقبل.

وقال كاكا هداف المسابقة برصيد 10 أهداف منها ثلاثية في مرمى مانشستر يونايتد خلال مباراتي الفريقين في نصف النهائي ميلان:

"كان هدفي منذ قدومي إلى ميلان ان يتذكرني جمهور ميلان إلى جانب العظماء الذين مروا في سماء هذا النادي وجعلوه عريقا". وتابع "بلغنا المباراة النهائية للمرة الثالثة في المواسم الأربعة الماضية ونحن على بعد خطوة من إحراز اللقب، ونأمل أن يكون الأمر مختلفا عما كان عليه عام 2005".

وكان كاكا احد أفراد ميلان الذي خسر نهائي هذه المسابقة أمام ليفربول بالذات قبل سنتين علما بان فريقه تقدم بثلاثية نظيفة في نهاية الشوط الأول قبل أن يسجل ليفربول ثلاثة أهداف في مدى ست دقائق مجنونة فارضا التمديد قبل ان يحسم المباراة في مصلحته بركلات الترجيح.

ويدرك كاكا بان مهمته أمام ليفربول لن تكون بالسهولة نفسها التي واجهها ضد مانشستر يونايتد لأن الأخير يلعب بطريقة دفاعية بحتة وقد يلجأ مدرب ليفربول الاسباني رافايل بينيتيز إلى مراقبة كاكا عن كثب لكي يحد من خطورته.

ويقول كاكا الذي سينافس بلا شك على إحراز لقب الكرة الذهبية إلى جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد الانكليزي والعاجي ديدييه دروغبا هداف تشلسي الانكليزي ايضا في هذا الصدد: "يثق زملائي بي ثقة كبيرة، واعتبر ذلك فخرا كبيرا".

وأضاف "أنا سعيد لأنهم يعتبرونني لاعبا حاسما في الفريق ولأني حائز على احترامهم الكبير، لكنني دائما ما اكرر أن لاعبا بمفرده لا يستطيع أن يحسم النتيجة في مصلحة فريقه، بل يحتاج الأمر إلى جهود الفريق بأكمله".

واعتبر كاكا ان قائد ميلان باولو مالديني هو مثله الأعلى وقال "يكون مالديني اول الواصلين الى التمارين دائما والأخير الذي يغادر وهو قدوة للجميع". وأضاف "انه قائد فعلي داخل الملعب وخارجه ويقوم بدوره بكثير من الفن، هذه امور لا يمكن أن تتعملها بل تولد معك".

ويرى كاكا بان ستيف جيرارد قائد ليفربول يمثل الخطر الأكبر بالنسبة لفريقه خلال المباراة النهائية وقال "جيرارد بدوره قائد رائع، فهو يركض كثيرا في أرجاء الملعب ويدافع ويسدد ويعرف تماما كيف يشحذ همة زملائه".

واشاد مدرب مانشستر يونايتد بكاكا بعد أن ساهم بشكل كبير في إخراج فريقه من نصف النهائي وقال "كاكا لاعب رائع وخطير لأنه يتنقل بين اليمين واليسار وراء المهاجمين وبالتالي من الصعب مراقبته".

وأضاف "يتمتع بتحركات رائعة ويخيل للبعض بأنه لا يملك سرعة كبيرة، لكن على العكس فهو سريع وذكي جدا ايضا".

ويقف كاكا على بعد هدفين من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في موسم واحد في هذه المسابقة والمسجل باسم الهولندي رود فان نيستلروي ويقول في هذا الصدد: "سيكون الأمر رائعا إذا نجحت في تسجيل هدفين في النهائي لكي اعادل الرقم القياسي، لكن الأهم أن نرفع الكأس الغالية".

وختم النجم البرازيلي بالقول "جميع أفراد الفريق يتطلعون لمواجهة ليفربول مجددا لأنها فرصة أمامنا للفوز في مباراة كنا قاب قوسين أو أدنى من الفوز بها قبل سنتين، أنا لا انظر على أنها مباراة ثأرية، لكنها فرصة لتعويض خيبة أملنا".

XS
SM
MD
LG