Accessibility links

logo-print

صحيفة هآرتس: الولايات المتحدة سمحت لإسرائيل بقبول دعوة بشار الأسد والتفاوض مع سوريا


ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر الإثنين أن الولايات المتحدة غيرت من موقفها وقررت السماح للحكومة الإسرائيلية بقبول الدعوة التي أطلقها الرئيس السوري بشار الأسد لإجراء محادثات سلام مع بلاده.

وأضافت الصحيفة أنه في حال وافقت إسرائيل على إجراء محادثات مع سوريا، فإن إدارة الرئيس بوش ستوافق بشرط أن تتركز المفاوضات حول مستقبل هضبة الجولان وتحقيق السلام بين البلدين دون التطرق بشكل مباشر أو غير مباشر إلى مواقف الولايات المتحدة في الشرق الأوسط أو مستقبل لبنان أو العلاقات العسكرية بين سوريا وإيران.

غير أن السفير الأميركي في إسرائيل ريتشارد جونز نفى للصحيفة أي علم له بتغيير موقف بلاده من التفاوض مع سوريا وقال إنه تفاجأ مما نشرته هآرتس.

من جهتها، لفتت الصحيفة إلى تصريحات سابقة للسفير الأميركي أكد فيها أن الولايات المتحدة لا تتدخل في موضوع المحادثات بين سوريا وإسرائيل.

وأوضحت هآرتس أن الرفض الأميركي السابق للمفاوضات مع سوريا عبرت عنه وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس خلال زيارتها الأخيرة إلى إسرائيل، حيث قالت تعليقا على دعوة الأسد إلى استئناف المفاوضات: "من الأفضل لكم تجنب البحث في هذا الاحتمال".

وذكرت هآرتس أن الحكومة الإسرائيلية ترجمت تصريحات رايس بأنها رفض أميركي حاسم لمنع سوريا من استغلال عقد مثل تلك المحادثات وإخراجها من عزلتها الدولية قبل تنفيذ التزاماتها المتمثلة بوقف تسلل المسلحين إلى العراق وتحقيق مطالب اللجنة الدولية المكلفة بالتحقيق في جريمة اغتيال رفيق الحريري.
XS
SM
MD
LG