Accessibility links

رجل دين باكستاني يحذر الحكومة من استخدام القوة للإفراج عن شرطيين


حذر رجل الدين الباكستاني مولانا عبد العزيز السلطات الباكستانية من استخدام القوة لتحرير رهائنها، في إشارة إلى أي هجوم قد تشنه على مسجد "لال" حيث يحتجز طلاب دين متشددون اثنين من رجال الشرطة.
وأكد عبد العزيز أن أي هجوم على المسجد الذي يضم مدرسة دينية، سيسفر عن مواجهات عنيفة.

وقال جويد اقبال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن السلطات لا تعتزم مهاجمة المسجد، مؤكدا أن استخدام القوة لتحرير الرهينتين هو الخيار الأخير للسلطات.

وقال الجنرال المتقاعد طلعت مسعود:
"إنهم يستمرون من جهة في تحدي السلطات ونشر ايديولوجيتهم، ومن جهة أخرى يظهرون ضعف السلطات، فهم يتظاهرون بأعداد كبيرة، بشكل يحول دون تمكن رجال الشرطة من مواجهتهم خشية وقوع أعمال عنف وإراقة دماء".

وكان عبد الرشيد غازي أحد رجال الدين في المسجد اشترط لتحرير الرهينتين الإفراج عن خمسة طلاب محتجزين لدى السلطات.
XS
SM
MD
LG