Accessibility links

logo-print

تضاؤل احتمالات توحيد عملة الخليج عام 2010


تضاءلت احتمالات دخول العُملة الخليجية الموحدة حيز التنفيذ عام 2010 حسبما كان مقررا من قبل بعد قرار الحكومة الكويتية الخاص بربط الدينار بسلة عملات بدلا من الدولار الأميركي.

ويرى سعيد الشيخ كبير الاقتصاديين في البنك الأهلي التجاري السعودي أن القرار الكويتي يجعل من العسير تنفيذ الاستعدادات اللازمة لطرح عملة موحدة.

غير أن وزير المالية الكويتية بدر الحميضي أكد تمسك بلاده بفكرة العملة الخليجية الموحدة والتزامها بجميع المعايير المالية اللازمة لتنفيذها.

وأوضح الوزير الكويتي أن قرار فك الارتباط بين الدينار والدولار يهدف إلى محاربة التضخم الذي وصل إلى أربعة في المئة بسبب انخفاض قيمة الدولار.

ولم يستبعد الوزير الكويتي احتمال قيام قطر ودولة الإمارات باتخاذ قرار مماثل.
XS
SM
MD
LG