Accessibility links

logo-print

مسرح بغدادي يحتضن احتفالية تدعو إلى دعم المصالحة الوطنية ونبذ العنف الطائفي


قدم فنانون عراقيون اليوم الاثنين أمام جمهور متواضع في قلب بغداد احتفالية بعنوان "دعم المصالحة الوطنية وخطة فرض القانون" دعوا خلالها الى نبذ العنف واعادة بناء العراق في هذه المرحلة.

وقد أقيمت الاحتفالية تحت شعار على خشبة "المسرح الوطني" واخرجها غانم حميد والكاتب علي حسين ، وتخللها اداء مسرحي وقصائد شعرية تدعو الى التضامن الوطني.

ولم تشهد مقاعد المسرح الذي اتخذت حوله اجراءات أمنية مشددة، حضورا واسعا على الرغم من حضور ممثل عن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والناطق باسم خطة "فرض القانون" العميد قاسم عطا وكان اغلب المشاهدين من العاملين في المسرح وعائلاتهم وموظفين في المبنى.

الفنان حيدر منعثر يجب أن يأخذ الفن دوره الحقيقي والفعال في هذه المرحلة لكي يخوض المعترك الذي يرى السياسي، وللاسف، انه الوحيد المسؤول عن تصحيحه.

من جانبه، أعرب المطرب عبد فلك عن اسفه لكون الفنان حاليا مهمشا ولا يملك الفرصة للتاثير في بناء المجتمع، كما يفعل السياسيون.

إلى ذلك، أكدت الفنانة عواطف السلمان ان هذا العمل من الأعمال الاحتفالية وهو ابن الظرف الذي يمر به الوطن، والهدف منه ايصال رسالة نقول فيها بالحب والانتماء نبني العراق ونخيط ما تمزق من نسيجه.

من جهته، أكد العميد قاسم عطا ان خطة فرض القانون الأمنية ماضية قدما وستشمل جميع مناطق بغداد.

وتابع ان هذه الاحتفالية من ثمارها فقبل ثلاثة أشهر لم يكن هناك مسرح، ولم يكن التجوال سهلا في مناطق مضطربة مثل اليرموك والغزالية أو شارع حيفا.

XS
SM
MD
LG