Accessibility links

خطط عراقية استعدادا للانحساب الأميركي وجدل متواصل في واشنطن حول العراق


قال وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي الاثنين إن الجيش العراقي يعد الخطط الواجبة التطبيق في حال انسحب الجيش الأميركي بسرعة من العراق.

واضاف العبيدي في بيان خاص إن الجيش العراقي يحاول وضع تلك الخطط ليكون قادرا على التعامل مع أسوء سيناريو محتمل لمنع حدوث أي فراغ أمني.

وأشار إلى ان اجتماعات تعقد بين القادة السياسيين لتدارس كيفية التعامل مع حالة انسحاب القوات الاميركية من البلاد فجأة وبشكل سريع.

جدل متواصل بين البيت الأبيض والكونغرس

وفي واشنطن، تستمر المواجهة السياسية بين الرئيس بوش والقادة الديموقراطيين في الكونغرس في شأن مشروع قانون المخصصات الطارئة لتمويل الحرب في العراق، وذلك على الرغم من بروز بعض المؤشرات على امكانية التوصل إلى حل توافقي. وتقول نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب:
" ليس هناك أدنى شك في أن المسألة صعبة، وأعتقد أن واجباتنا أمام الشعب الأميركي تحتم علينا محاولة التوصل إلى أرضية مشتركة، لكن إذا قال الرئيس إنه لا يرغب في المحاسبة ويريد شيكا على بياض وحربا من دون نهاية فسيتعين علينا معارضة ذلك".

في مقابل ذلك، يشدد السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام على ضرورة الإسراع في إجازة مشروع المخصصات المالية الطارئة لكي تتمكن القوات الأميركية من القيام بمهامها في العراق دون تحديد أي جداول زمنية للانسحاب، ويقول:
" إن القوات بحاجة إلى التمويل، ومواردها المالية بدأت تنفذ، وإننا بحاجة إلى منح القوات التمويل من دون ضمان إلحاق الهزيمة بها".

وفي خضم المواجهة السياسية بين البيت الأبيض والكونغرس، أعلن الديموقراطيون أنهم سيجيزون مشروع قانون يوفر الموارد اللازمة للقوات لكي تتمكن من أداء مهامها في العراق وذلك قبل أن ينصرف الكونغرس في عطلته المقررة الأسبوع القادم.

XS
SM
MD
LG