Accessibility links

الملكة نور تشيد في مهرجان "كان" بالسينما الملتزمة


أشادت الملكة نور أرملة العاهل الأردني الراحل الملك حسين الاثنين في كان بالسينما الملتزمة، مشيرة إلى وقعها المؤثر على القوانين والتنمية.

وقالت الملكة نور: "رأيت أفضل وأسوأ وقع للأفلام في العالم. وشاهدت السينما ووسائل الإعلام تستخدم لترويج الكراهية والعنف".

وأضافت: "لذا فإن أفلاما مثل "من سيأتي إلى العشاء هذا المساء" للمخرج ستانلي كرامر الذي يثير مشكلة العنصرية في الولايات المتحدة، و"السكان الأصليون" للمخرج رشيد بو شارب يمكن أن يكون لها تأثير على القوانين وعلى التنمية وعلى الصعيد الاجتماعي أيضا".

وتقدم الملكة نور التي جاءت إلى كان الجولة الأولى من اللقاءات الدولية لسينما الواقع التي تنظم في أكتوبر/تشرين الأول المقبل في موناكو وفي باريس.

أما الراعيات الباقيات والأعضاء في اللجنة الفخرية لهذه اللقاءات المكرسة للسينما الملتزمة في خدمة القضايا الإنسانية الكبرى فهم بيانكا جاغر سفيرة النوايا الحسنة لمجلس أوروبا وخافيير بيريز ديكويار الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة ودوقة كالابري.

وتهدف سينما الواقع إلى تشجيع وترويج وجمع السينمائيين وأصحاب الرأي الذين يحملون من خلال أعمالهم شهادات عن العالم ويبرزون تأثير الكاميرا في خدمة القضايا الاجتماعية والإنسانية الكبرى.

وستتناول النسخة الأولى لهذه اللقاءات مشكلة الألغام المضادة للأفراد والقنابل العنقودية وضحاياها الأولى أي الأطفال.
XS
SM
MD
LG