Accessibility links

logo-print

تحركات دبلوماسية مكثفة بشأن سوريا في مجلس الأمن


يجري مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة مشاورات تتناول الوضع في سوريا، فيما كشف مصدر دبلوماسي لـ"راديو سوا" عن أن المغرب العضو العربي في المجلس يستعد لتقديم مسودة مشروعِ قرار جديد يدعم مقترحات الجامعة العربية لحل الأزمة هذا البلد.

ففي موضوع المشاورات، أشار دبلوماسي غربي إلى أن مسودة قرار حول سوريا قد توزع في هذا الاجتماع على أعضاء المجلس، لافتا إلى أن هذا الاجتماع سيشكل مناسبة لعدد من الدول للرد على مسألة عرقلة روسيا في أكتوبر/تشرين الأول لمشروع قرار أوروبي وتقديم موسكو مشروع قرار آخر لم ينل على موافقة الدول الغربية.

وقد دعا المجلس الوطني السوري في بيان اليوم الجمعة إلى التحرك فورا في مجلس الأمن لإصدار قرار يدين نظام الأسد، مشيرا إلى اشتداد عمليات قمع الاحتجاجات بعد قرار الجامعة العربية التوجه إلى مجلس الأمن.

وكشف المجلس بأنه بصدد إجراء سلسلة اتصالات مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، وتركيا والسعودية وقطر ودول عربية أخرى لحثها على التوجه إلى مجلس الأمن.

مقترحات عربية

في سياق متصل، صرح مصدر دبلوماسي في نيويورك بأن المغرب يستعد لتقديم مسودة مشروعِ قرار جديد بشأن سوريا قد يطرح للتصويت الأسبوع المقبل ويدعم مقترحات الجامعة العربية لحل الأزمة السورية، كما يدعو إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية وتخلي الرئيس بشار الأسد عن السلطة إلى نائبه.

فقد قال المصدر لـ"راديو سوا" إن المغرب صاغ مسودة مشروع قرار جديدة تخفف من لهجة المسودة التي وزعتها الدول الأوروبية الأربع والولايات المتحدة مطلع الأسبوع.

وأضاف المصدر أن النص الجديد قد يطرح للتصويت منتصف الأسبوع المقبل على أقرب تقدير.

وأشار المصدر إلى أن المغرب يعرض المسودة على روسيا التي رفضت حتى الآن كل النصوص التي طرحت سابقا، وتقدمت بنفسها بنصين لم يطرحا للتصويت.

ومن المرتقب أن يعقد مجلس الأمن جلسة علانية بعد ظهر يوم الثلاثاء المقبل يحضرها أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي ورئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الذي يترأس لجنة الجامعة العربية الخاصة بسوريا.

العربي إلى نيويورك

وقد قال العربي إنه سيتوجه مع رئيس وزراء قطر غدا السبت إلى نيويورك لعقد اجتماع مع أعضاء مجلس الأمن الدولي وطلب المساعدة في حل أزمة سوريا رسميا، من خلال المصادقة على المبادرة العربية الجديدة.

وبذلك يتوفر غطاء عربي لأي قرار دولي في المجلس الأمر الذي قد يرضي الأطراف المعترضة ومنها الصين وروسيا.

وطالب العربي الحكومة السورية بالامتناع عن أي تصعيد أمني أو عسكري، معربا عن قلقه لاستمرار العنف والاقتتال في سوريا.

وكان وزراء الخارجية العرب قد طالبوا الحكومة السورية وكافة أطياف المعارضة ببدء حوار سياسي جاد لا يتجاوز أسبوعيَن لتشكيل حكومة وحدة وطنية خلال شهرين، كما طالبوا الرئيس السوري بشار الأسد بتفويض صلاحيات كاملة إلى نائبه الأول للتعاون مع هذه الحكومة.

تواصل أعمال العنف

ميدانيا، تواصلت أعمال العنف في سوريا وأسفرت عن مقتل 56 شخصا منهم 10 أطفال برصاص قوات الأمن في عدد من المدن والمناطق السورية وخصوصا في حمص، وفق ما أكدّه المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن قوات الأمن والجيش شنت هجوما عنيفاً على حي كرم الزيتون في حمص مستخدمة قذائف الهاون ما تسببت بسقوط 26 قتيلا بينهم تسعة أطفال وعشرات الجرحى.

وأضاف المرصد أن سبعة جنود منشقين عن الجيش قتلوا في عدة مناطق ومدن سورية، خلال اشتباكات مع الجيش النظامي.

كما قتل ثمانية عسكريين من الجيش النظامي، بينهم عقيد في حمص، وأربعة جنود في درعا، خلال اشتباكات مع جنود منشقين.

وفي المقابل، تجمع مواطنون سوريون أمس الخميس في دمشق ومدن سورية عدة للتعبير عن تأييدهم للرئيس السوري وعن رفضهم التدخل الخارجي بشؤونهم الداخلية.

اعتقال عسكريين إيرانيين

من ناحية أخرى، أعلن الجيش السوري الحر اليوم الجمعة اعتقال خمسة عسكريين إيرانيين في مدينة حمص.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن بيان إن الإيرانيين الخمسة يعملون تحت إمرة فرع المخابرات الجوية في حمص، وجوازات سفرهم لا تحمل أي تأشيرة دخول أو إقامة أو تصريح بعمل ودخولهم جميعا كان زمن الانتفاضة السورية.

وأرفق البيان بشريط مصور يظهر فيه رجال معتقلون وبحوزتهم جوازات سفر إيرانية، من دون أن يذكر تاريخ اعتقال هذه المجموعة.‏

اختطاف 11 إيرانيا

وفي سياق متصل، أعلنت إيران عن اختطاف 11 إيرانيا كانوا في طريقهم من مدينة حلب شمال سوريا إلى العاصمة دمشق من قبل مجهولين مسلحين وسط البلاد.

من جهته، ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست بعملية الاختطاف وطالب السلطات السورية باستخدام كل إمكاناتهم للاطمئنان على سلامة أرواح هؤلاء الرعايا الإيرانيين والمبادرة بالإفراج عنهم على وجه السرعة.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن المخطوفين كانوا ينوون زيارة الأماكن الدينية في سوريا ثم العراق.

وكان سبعة مهندسين إيرانيين يعملون في مشروع محطة كهرباء في محافظة حمص اختطفوا الشهر الماضي من قبل مجهولين في خطوة وصفتها طهران آنذاك بأنها تمثل ضغطا على إيران لتغيير موقفها تجاه الأزمة السورية.

التنديد بمقتل جبيرو

من ناحية أخرى، ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمقتل رئيس الهلال الأحمر السوري في إدلب عبد الرزاق جبيرو، كما طالب السلطات السورية بالتحقيق في الجريمة وتقديم المسؤولين إلى العدالة.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتن نسيركي إن بان كي مون ذكّر جميع الأطراف بواجبهم في احترام وحماية عمال الإغاثة الإنسانية عندما يكونون بصدد تأدية واجباتهم وتقديم المساعدة بدون تمييز لمن هم بحاجة إليها.

XS
SM
MD
LG