Accessibility links

وفد من عشائر الأنبار يزور مدينة الصدر لدفع عملية المصالحة الوطنية إلى الأمام


في خطوة هي الأولى من نوعها، قام زعماء عشائريون من مؤتمر "صحوة الانبار"، وهو تحالف من عشائر العرب السنة يقاتل تنظيم القاعدة، بزيارة مدينة الصدر الثلاثاء، وابرموا إتفاقا سياسيا مع التيار الصدري.
وقال الشيخ حميد الهايس رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، الجناح المسلح لصحوة الانبار، إن هذه الزيارة خطوة لتقريب وجهات النظر بين الشيعة والسنة في البلد .
وأضاف الهايس أن هذا اللقاء رسالة إلى جميع الكتل السياسية، لكي تضع خلافاتها جانباً وتعمل على مصالحة وطنية صادقة وتقريب وجهات النظر بين الطائفتين.
وبعد لقاء دام ساعة بين الهايس والوفد المرافق مع قادة التيار الصدري، أصدر الطرفان بيانا مشتركا يؤكد محاربة الإرهاب بمختلف مسمياته، وعدّ كل من يستبيح الدم العراقي إرهابياً تجب محاربته.

وأكد البيان ضرورة السعي الى وحدة وسيادة العراق والإسراع بإكمال بناء القوات العراقية الامنية والعسكرية على أساس وطني ومهني، ليكون ذلك مقدمة لإستلام الملف الأمني في كل المحافظات.
XS
SM
MD
LG