Accessibility links

الاستخبارات الأميركية تدخل تغييرات جذرية تحول دون تسريب معلومات سرية


أعلن مدير الاستخبارات الأميركية جيمس كلابر الخميس إحداث تغييرات جذرية خلال السنوات الخمس المقبلة للحيلولة دون تجدد تسريب معلومات سرية على غرار ما حصل مع موقع ويكيليكس.

وقد قال كلابر الذي يشرف على وكالات الاستخبارات في الولايات المتحدة، وهو بالتالي اكبر مستشاري الرئيس باراك اوباما في هذا المجال، عن قضية ويكيليكس في 2010 إنها حادث رهيب دفع السلطات الأميركية إلى إدخال تغييرات على مراقبة ورقابة وسائل الإعلام.

وأكد أنه يجب علينا أن نبذل المزيد من اجل حماية المعطيات وان نتأكد من أننا نتقاسمها مع أشخاص مصرح لهم بالاطلاع عليها.

وفي كلمة ألقاها بواشنطن في مركز الأبحاث الإستراتيجية الدولية "سي.اس.اي.اس" أوضح أن الإصلاحات قد بدأت من أجل تحسين تصنيف وتوصيف ورصد المعطيات لمتابعتها ومعرفة من يتقاسمها.

وقد اتهم برادلي مانينغ بتسريب الوثائق إلى ويكيليكس وقد يصدر بحقه حكم بالسجن مدى الحياة بتهمة "التخابر مع العدو" إذا أحيل أمام المحكمة العسكرية الربيع المقبل كما هو محتمل.
XS
SM
MD
LG