Accessibility links

لجنة تعديل الدستور تخفق مجددا في الإتفاق على المسودة النهائية للتعديل


أخفقت لجنة تعديل الدستور البرلمانية في وضع اللمسات الاخيرة على اتفاق بشأن تعديل مواد أساسية في الدستور فيما يعد واحدا من المعايير السياسية التي تقول واشنطن أنها مهمة لإنهاء العنف الطائفي في البلاد.
وبعد ستة أشهر من المحادثات كان من المنتظر أن تقدم لجنة الإصلاح الدستوري الى البرلمان مسودة نهائية بتوصياتها الثلاثاء.
وقال أعضاء في اللجنة إنهم سيطلبون من القادة السياسيين التصدي للموضوعات الحساسة، مثل إقتسام الثروة النفطية للعراق بطريقة أكثر انصافاً، وإنهاء حظر على تولي الاعضاء السابقين بحزب البعث المنحل للوظائف العامة.
وقال عضو جبهة التوافق سليم الجبوري إن الجبهة وافقت على بعض المواد، لكنه أشار الى وجود موضوعات حساسة تحتاج الى إتفاق بين الزعماء السياسيين.
ولفت الجبوري الى أن الأعضاء العرب السنة والشيعة في اللجنة لم يوافقوا على مطلب كردي للسماح للمناطق بتوزيع عائدات النفط بدلاً من الحكومة المركزية.
وأضاف الجبوري أن من بين الموضوعات المختلف عليها وضع مدينة كركوك.

وقال مسؤول آخر في اللجنة إن الاعضاء العرب شيعة وسنة يقترحون جعل كركوك منطقة منفصلة، والتخلي عن فكرة الإستفتاء التي من المرجح أن يخرج منها الأكراد فائزين.
XS
SM
MD
LG