Accessibility links

واشنطن تعبر عن دعم لبنان وتحذر سوريا من أي جهود لعرقلة إنشاء المحكمة الدولية


عبرت الولايات المتحدة الثلاثاء عن دعمها للحكومة اللبنانية في المعارك بين الجيش ومنظمة فتح الإسلام، كما حذرت سوريا من أي جهود لعرقلة إنشاء المحكمة الدولية لمحاكمة المتهمين في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو: "إن الولايات المتحدة تجدد دعمها لرئيس الوزراء فؤاد السنيورة وحكومة لبنان الشرعية والمنتخبة ديموقراطيا في وقت تواجه فيه تهديد الإرهاب والعنف السياسي".

وأضاف سنو أمام الصحافيين: "لن نتسامح مع أية محاولة من جانب سوريا أو مجموعات إرهابية أو أي طرف تهدف إلى تأخير أو عرقلة جهود لبنان لترسيخ سيادته أو تحقيق العدالة في قضية الحريري".

وكان سنو يشير إلى جهود إنشاء محكمة دولية لمحاكمة المتهمين بقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
لكنه أوضح أن ليس بإمكانه القول عما إذا كانت سوريا تقف وراء المعارك في محيط مخيم نهر البارد الفلسطيني في شمال لبنان.

وقد وصلت حصيلة ضحايا الاشتباكات الدائرة منذ الأحد في شمال لبنان بين الجيش اللبناني ومجموعة فتح الإسلام في محيط مخيم نهر البارد إلى 66 قتيلا.

الجامعة العربية تندد بما يحدث في لبنان

عقد مندوبو الدول العربية اجتماعا في مقر الجامعة العربية في القاهرة لبحث الاشتباكات الدائرة في لبنان.
وقد ندد عمرو موسى الأمين العام للجامعة بالهجوم الذي شنه مسلحو التنظيم على الجيش اللبناني بقوله عند انتهاء الاجتماع:
"عندما نتحدث عن ذلك الاعتداء لا نستطيع إلا أن نقول إنه من غير المقبول تهديد استقرار لبنان أو مهاجمة الجيش اللبناني".

وأعرب موسى أيضا عن قلقه إزاء وضع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم نهر البارد الذي تدور بداخله الاشتباكات:
"إننا جميعا مهتمون باللاجئين الفلسطينيين. وقد عقدنا اجتماعنا، بينما كان رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة يعقد اجتماعا مع قادة المنظمات الفلسطينية في لبنان. وعليه فإننا على علم بالمحادثات الجارية بين الزعماء اللبنانيين والفلسطينيين. ونأمل أن نضع هذه الأحداث المؤسفة خلف ظهورنا فورا. وهذه خلاصة ما توصلنا إليه في اجتماعنا اليوم".
XS
SM
MD
LG