Accessibility links

logo-print

الفياغرا قد تعالج مشاكل الأرق والتأقلم مع فارق التوقيت


أشارت دراسة صدرت في النشرة الدورية للأكاديمية الوطنية للعلوم في واشنطن إلى أن عقار الفياغرا قد يساعد الأشخاص الذين يسافرون كثيرا مثل أفراد طواقم الطائرات في التأقلم أسرع مع الاضطرابات الناجمة عن فروقات التوقيت واستعادة دورة النوم العادية.

وأوضحت الدراسة التي أجريت على فئران التجارب أن عقار الفياغرا يمكن أيضا أن يكون مفيدا في معالجة اضطراب دورة النوم لاسيما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الأرق أو التأخر في النوم كما يتيح التأقلم بشكل أفضل مع اضطرابات فارق التوقيت.

وكان علماء من جامعة كويلمز في بيونس ايرس اجروا هذه الدراسات عبر حقن فئران تجارب بكمية صغيرة من الفياغرا ثم إطفاء النور قبل ست ساعات من الموعد المعتاد في تجربة تشكل المسافة الجوية من أميركا إلى أوروبا.

وبعد ذلك تبين أن الفئران المعالجة تأقلمت أفضل وأسرع من الأخرى التي تلقت علاجا بديلا مع فارق التوقيت وتمكنت من ممارسة تدريباتها اليومية مع العجلة.

إلا أن الدراسة أوضحت أن مفعول هذا العلاج لا يسري إلا في حالة فارق التوقيت باتجاه الشرق وليس في الاتجاه الآخر.
XS
SM
MD
LG