Accessibility links

الأمين العام للأمم المتحدة يقول إن الهجمات على الجيش اللبناني تعديا على استقرار لبنان


دعا أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء إلى وقف الهجمات التي يتعرض لها الجيش اللبناني في شمال البلاد، واصفا إياها بأنها إجرامية.

وقالت ميشيل مونتاس، المتحدثة باسم الأمين العام، إن تلك الهجمات تعتبر تعديا على استقرار لبنان وسيادته، مشيرة إلى أنها تستهدف حياة المدنين بشكل كبير.
وأعربت مونتاس عن قلق الأمين العام العميق إزاء تردي الأوضاع الإنسانية للاجئين الفلسطينيين في مخيم نهر البارد، حيث يدور الصراع الحالي بين الجيش اللبناني ومنظمة فتح الإسلام.

ودعا بان إلى إقامة ممرات إنسانية تسمح للفرق الطبية وفرق الغوث بمساعدة اللاجئين في المخيم.

كما أدان بان التفجير الذي وقع في غرب بيروت الاثنين، داعيا جميع اللبنانيين إلى الوحدة لمواجهة المصاعب التي يمر بها بلدهم.


بان كي مون يبحث مع المعلم الأزمة في لبنان


ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن وزير الخارجية وليد المعلم تلقى اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لبحث التطورات في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقالت الوكالة إن المعلم أعرب خلال الاتصال عن أسفه للأحداث التي يشهدها شمال لبنان مشيرا إلى أن قادة تظيم "فتح الإسلام" مطلوبون لدى أجهزة الأمن السورية.

يذكر أن الغالبية النيابية اللبنانية تتهم دمشق بالوقوف وراء مجموعة فتح الإسلام الأمر الذي تنفيه سوريا بشدة.
XS
SM
MD
LG